قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الرباط: أعلن وزراء الحكومة المغربية المساهمة في الصندوق الخاص بتدبير جائحة فيروس كورونا "كوفيد 19 " من خلال تبرعهم براتب شهر واحد، وذلك للمساعدة في توفير مبلغ 10 مليار درهم (مليار دولار) التي حددها العاهل المغربي الملك محمد السادس للصندوق.

وأفاد بيان لرئيس الحكومة سعد الدين العثماني تلقى "ايلاف المغرب" نسخة منه، أنه تنفيذا للتعليمات التي تفضل الملك محمد السادس، ب"إعطائها للحكومة قصد الإحداث الفوري لصندوق خاص لتدبير ومواجهة وباء فيروس كورونا، بادرت الحكومة بإحداث حساب مرصد لأمور خصوصية يحمل اسم "الصندوق الخاص بتدبير جائحة فيروس كورونا "كوفيد 19".

وأشار البيان الى أنه من اجل الإسراع بتفعيله وتمكينه من الموارد اللازمة، بادر "أعضاء الحكومة إلى المساهمة في هذا الصندوق من خلال تبرعهم براتب شهر"، وذلك تعبيرا منهم عن تجندهم إلى جانب كل المواطنات والمواطنين تحت قيادة الملك لمكافحة هذا الوباء وآثاره.

في غضون ذلك، قرر أعضاء البرلمان المغربي بغرفتيه المساهمة براتب شهر واحد في الصندوق، وأعلن رىيس الغرفتين الاولى والثانية القرار في بيان مشترك، تلقت "إيلاف المغرب" نسخة منه.

ويبلغ عدد أعضاء المجلسين 515 برلمانيا (395 عضوا بمجلس النواب و120 عضوا بمجلس المستشارين)، يتقاضون حوالي 35 ألف درهم، وهو ما يمثل حوالي 18 مليون درهما (حوالي 2 مليون دولار).

وأكد البرلمان أن المبادرة تنهل من قيم المجتمع المغربي الأصيلة في التضامن والتآزر بين مكوناته في الأزمات، معبرا عن استعداده للقيام بالادوار المطلوبة منه في مواجهة هذه الظرفية.

مواضيع قد تهمك :