قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بيروت: توفيت سفيرة الفلبين في لبنان بيرنارديتا كاتالا الخميس جراء إصاباتها بفيروس كورونا المستجد، وفق ما أعلنت وزارة الخارجية الفلبينية في بيان، مع ارتفاع عدد الإصابات في لبنان وتسجيل 16 حالة وفاة حتى الآن.

وأعربت وزارة الخارجية الفلبينية عن "حزنها العميق" إزاء وفاة كاتالا الناتج عن "مضاعفات جراء إصابتها بفيروس كوفيد - 19". ركزت كاتالا خلال الأشهر الماضية نشاطها في تنظيم ترحيل عشرات آلاف العاملات الفلبينيات الراغبات في العودة إلى بلادهم.

يعمل في لبنان نحو 250 ألف عامل منزلي، أتوا بغالبيتهم من اثيوبيا والفلبين وسريلانكا، ولكن في ظروف يجري التنديد بها غالباً من قبل الدول المعنية أو من قبل منظمات تعنى بحماية حقوق الإنسان. يمنع نظام "الكفالة" في لبنان من تطبيق قانون العمل على العاملات في المنازل أو المربيات، ليبقيهن تحت رحمة المشغلين.

ضاعف الإنهيار الاقتصادي المتسارع، هموم العاملات والعاملين الأجانب في لبنان، فقد تأثرت رواتبهم، التي عادة ما يرسلونها إلى بلادهم، بتراجع قيمة الليرة اللبنانية أمام الدولار الأميركي في السوق السوداء، وسط استمرار عدد من المشغلين بالدفع بالعملة المحلية.

أعلنت وزارة الصحة اللبنانية الخميس ارتفاع عدد الإصابات في فيروس كورونا المستجد إلى 494 حالة، فضلاً عن تسجيل أربعة وفيات إضافية ليبلغ عدد المتوفين 16 شخصاً.

ومنذ منتصف مارس، اتخذت الحكومة اللبنانية سلسلة إجراءات بدءاً من الطلب من المواطنين البقاء في منازلهم وإغلاق كل المنافذ البحرية والجوية والبرية، إلى فرض حظر تجول تام ليلاً.

مواضيع قد تهمك :