قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف: يعمل باحثو مركز تقنيات الإعلام على تطوير صحف ورقية معززة تعرض صورًا متحركة يراها الشخص باستخدام نظارات الواقع المعزز.

مدير المركز سيفيرين لينجلر يشير إلى أن المستقبل قد يشهد تقليل حجم نظارات الواقع المعزز حتى يسهل ارتداؤها طوال اليوم، واستخدامها في تصفح الصحف الورقية المعززة.

وعلى غرار ما شاهدنا في سلسلة أفلام هاري بوتر من صحف ورقية يظهر فيها مقطع فيديو، فقد يتحقق ذلك على أرض الواقع قريبًا بفضل تقنية ستغير وجه الصحافة الورقية. ويدعم مركز تقنيات الإعلام في المعهد السويسري الفيدرالي للتقنية جهود الشركات التي تعمل في المجال الإعلامي للتحول نحو إعلام المستقبل.

تجمع الصحف الورقية المعززة، التي يطورها فريق مركز تقنيات الإعلام حاليًا، بين مزايا الصحف الورقية التقليدية والمحتوى الرقمي. ما يتيح استخدامها مستقبلًا في دمج مقاطع الفيديو مع الأخبار المرتبطة بها. وقال لينجلر إن التقنية التي يطورها الفريق تمتاز بقدرتها على عرض مقاطع الفيديو بجودة عالية حتى بعد ثني الصفحات.

يسعى باحثو مركز تقنيات الإعلام حاليًا إلى استخدام تقنيتهم في تطبيقٍ آخر، وهو منح مرتادي ساحة بارتي بلاتز في زيوريخ القدرة على رؤية مواعيد مغادرة القطارات واللوحات الإعلانية وأخبار البنوك الموجودة في الساحة عندما ينظرون إليها باستخدام نظارات الواقع المعزز.

بحسب لينجلر فإن التقنية الجديدة تحوّل أي محتوى أُنتِجَ باستخدام الواقع الافتراضي إلى محتوى معزز. ما يمنح الفرصة لمنتجي محتوى الواقع الافتراضي لعرض محتواهم في الأماكن العامة.

تمنح التقنية الجديدة مستخدمها تجربةً أكثر واقعية ويجعل العناصر الافتراضية في المحتوى تتوارى عن الأنظار سريعًا عندما ينعطف مرتدي النظارة أو ينتقل إلى شارع مختلف. ويتضح ذلك في مقطع الفيديو الذي عرضه مركز تقنيات الإعلام الذي يظهر ديناصور يتجول في إحدى ساحات زيوريخ ويتوارى الديناصور عن أنظار مستخدم النظارة سريعًا عندما ينعطف ويختفي خلف إحدى البنايات.

يمتد الأمر أيضًا إلى توفير المساعدات الصوتية التي تمثل عنصرًا مهمًا في استخدامنا لوسائل الإعلام والأجهزة الذكية حاليًا. وقال لينجلر أن المساعدات الصوتية الحالية في الأجهزة الذكية لا تفهم اللهجة السويسرية، ولذا يعمل فريق معهد تقنيات الإعلام على تطوير مساعد صوتي يفهم اللهجة الألمانية السويسرية لحل هذه المشكلة ودمجه في التقنية الجديدة.

ويخطط الفريق لطرح التقنية الجديدة للاستخدام على نطاقٍ واسع خلال عام أو عامين، ما سيقدم أداةً مهمة للشركات الإعلامية ويعزز جهودها في تحقيق التحول الرقمي. وقال لينجلر أن فريقه مستعد للتعاون مع الشركات المتخصصة في الإعلام لنشر استخدام هذه التقنية.