قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

يكشف كتاب "العثور على الحرية: هاري وميغان وتكوين عائلة ملكية حديثة" عن تفاصيل كثيرة عن قرار الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل بالانفصال عن العائلة الملكية البريطانية.

والكتاب المتوقع صدوره في شهر أغسطس المقبل يرسم رحلة الثنائي في العائلة المالكة حتى تنازلهما عن الخدمات الملكية.

ويشير الكتاب إلى أن الأمير البريطاني وزوجته ناقشا أمر الانفصال عن العائلة الملكية قبل أن يتزوجا، وأشار إلى أن هاري كان "غير سعيد للغاية لفترة طويلة".
ويبدو أن هناك أكثر من 100 شخص من العائلة الملكية قدّموا معلومات لإنتاج الكتاب والذي يُعتقد أن يُظهر هاري وميغان في ضوء إيجابي.

ومع تركيز الكتاب على موضوع انسحاب هاري وميغان من العائلة المالكة، كشف المساعدون الملكيون بأنهم قلقون حول تداعيات رسم الأمير ويليام باعتباره الرجل السيئ في الكتاب، والذي يُمكن أن يُحدث صدعا جديدا في العائلة المالكة.

ويُعتقد بأن دور الأمير ويليام في حياة دوقا ساسكس قد لا يُنظر إليه بإيجابية.

وصرّح مصدر قريب من العائلة المالكة: "إنهم قلقون من أن يصوّر الأمير ويليام بشكل خاص كشخص سيئ وهذا النوع من الخلاف العائلي لا يجب أن يكون في الأماكن العامة، ويمكن أن يكون الكتاب أكثر شيء مدمر للعائلة المالكة منذ مقابلة الأميرة ديانا مع مارتن بشير".