قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: تصدر النسخة الفرنسية من كتاب ماري ترمب إبنة شقيق الرئيس الأميركي، الذي أثار ضجة ويصدر الأسبوع المقبل في الولايات المتحدة، في شهر تشرين الأول/أكتوبر" بعنوان "أكثر مما ينبغي وغير كاف أبدا"، بحسب ما أعلنت دار "ألبان ميشال" للنشر.

والكتاب بالانكليزية عنوانه "أكثر مما ينبغي وغير كاف أبدا: كيف صنعت عائلتي أخطر رجل في العالم؟"، وتصدّرت مبيعاته منذ الآن موقع "أمازون" في الولايات المتحدة، متقدما على كتاب المستشار السابق للامن القومي جون بولتون الذي نشر في حزيران/يونيو وتضمن انتقادات شديدة لترمب.

واعتبر كتاب ماري ترمب كاشفا للأسرار قبل ثلاثة أشهر من الانتخابات الرئاسية الأميركية، وأثار معركة قضائية بعدما لجأ روبرت أحد أشقاء دونالد ترمب إلى القضاء لمنع صدوره.

وماري ترمب (55 عاما) متخصصة في علم النفس السريري وهي ابنة فريد الشقيق الأكبر للرئيس الأميركي والذي توفي في 1981 عن 42 عاما جراء إدمانه الكحول.

ويشير الكتاب الواقع في 240 صفحة إلى أن ترمب تأثر بشخصية والده "المعتل اجتماعيا" والذي اشاع بيئة مؤذية وصادمة بالنسبة لعائلته في المنزل كما أفادت صحيفة "واشنطن بوست".

وذكرت دار النشر أن النسخة الفرنسية من الكتاب ستوزع في فرنسا وبلجيكا وسويسرا.