قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

يريفان: أعلنت وزارة الدفاع الأرمنية مقتل جندي أرمني الاثنين في المواجهات التي جرت على الحدود بين ارمينيا واذربيجان، ليرتفع بذلك عدد القتلى في المعارك الاخيرة في المنطقة الى 19. وأوضحت الوزارة ان الجندي اشوت ميكايليان قتل ليل الاحد الى الاثنين "بنيران قناص معاد من موقع في شمال شرق" أرمينيا.

واتهمت وزارة الدفاع الأذربيجانية، من جانبها، الجيش الأرمني بإطلاق النار على مواقعها خلال الـ 24 ساعة الماضية باستخدام "رشاشات ثقيلة وقناصات". وأشارت باكو، التي لم تعلن عن قوع ضحايا في صفوفها، إلى وقوع 45 حادثة على جبهة القتال.

أسوأ اشتباكات

بدأت المعارك بين البلدين في 12 يوليو على الحدود الشمالية بين الجمهوريتين السوفياتيتين السابقتين، وهي أسوأ اشتباكات بينهما منذ 2016. وأدت إلى مقتل 19 شخصا على الأقل، هم 12 جنديا ومدنيا أذربيجانيا وستة جنود أرمن، وفق الحصيلة الرسمية. وأشارت يريفان إلى وفاة جندي أرمني متأثرا بجراحه في المستشفى الأسبوع الماضي.

ويدور نزاع بين البلدين منذ عقود حول مرتفعات ناغورني قره باغ، وهي منطقة انفصالية في أذربيجان تدعمها أرمينيا وتشهد حرباً منذ بداية التسعينات أدّت إلى مقتل 30 ألف شخص. وتمثّل الاشتباكات الحالية التي وقعت بعيداً عن هذا الإقليم تصعيداً نادراً. وأعلنت روسيا، وهي قوة إقليمية قريبة من أرمينيا وأذربيجان، استعدادها للوساطة بين الطرفين، مثلما فعلت في السابق.