موسكو: حذر فلاديمير بوتين الأربعاء من أن الوضع الوبائي ما زال يشهد استقرارا في روسيا، لكنه يمكن أن "يتبدل" داعيا إلى احترام الإجراءات الوقائية لتجنب إعادة إغلاق البلاد مرة جديدة.

وقال الرئيس الروسي خلال مؤتمر عبر الفيديو مخصص لمسألة وباء كوفيد-19: "في يونيو ويوليو، انخفض عدد الإصابات بفيروس كورونا في روسيا تدريجا. ووفقا للبيانات، فإن الإصابات الجديدة التي اكتشفت هي أقل بمرتين من العدد التي سجل في وقت الذروة في مايو".

وأضاف "لكنني أريد أن أقول شيئا واحدا: الوضع لا يزال صعبا ويمكن أن ينقلب رأسا على عقب".

احترام "الإجراءات الوقائية"

كما دعا بوتين إلى احترام "الإجراءات الوقائية" التي تهدف إلى إبطاء انتشار الفيروس من أجل "تجنب الاضطرار لإعادة فرض نظام الحجر بحيث يمكن للمدارس ورياض الأطفال والتعليم العالي والشركات والمنظمات أن تستمر في العمل بشكل طبيعي".

وفرضت روسيا إغلاق البلاد طوال فصل الربيع وخصوصا في موسكو البؤرة الرئيسية للمرض.

ووفقا للإحصاءات الرسمية الأربعاء، سجلت روسيا 5475 إصابة جديدة بكوفيد-19ليصل المجموع إلى 828,990 من بينها 13673 وفاة. وفي مايو، تجاوز عدد الإصابات اليومية 10 آلاف في أيام معينة.

مواضيع قد تهمك :