قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: عرض وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الأربعاء مساعدة لبنان بعد الانفجار الهائل في بيروت الذي أودى بحياة 113 شخصا على الأقل، في مكالمة هاتفية مع رئيس الوزراء اللبناني حسان دياب.

عقب يوم من الانفجار في العاصمة اللبنانية، استبعد وزير الدفاع الأميركي مارك اسبر أن يكون الأمر نتيجة قنبلة كما اقترح الرئيس دونالد ترمب، وتبنى عوض ذلك رواية السلطات اللبنانية التي قالت إنه نتج عن تخزين 2750 طنا من مادة نيترات الأمونيوم في مستودع في مرفأ بيروت في غياب تدابير وقاية.

وقال اسبر في منتدى أسبن للأمن "ما زلت أتلقى معلومات حول ما حصل".

وأضاف أن "الأغلبية تظن أنه حادث".

"انفجار رهيب"

وقالت وزارة الخارجية الأميركية في بيان إن بومبيو أعرب عن "التزامنا الثابت مساعدة الشعب اللبناني في مواجهته عواقب هذا الحدث المروع. ... وشدد على تضامننا ودعمنا للشعب اللبناني في تطلعه لنيل العزة والازدهار والأمن الذي يستحقه".

وتحدث البيان عن "انفجار رهيب" من دون التطرق إلى أسبابه، على الرغم من قول الرئيس دونالد ترمب الثلاثاء إن جنرالات أميركيين لم يسمهم أعلموه "أنها قنبلة من نوع ما".

ولم يفصّل بومبيو كيف ستساعد الولايات المتحدة لبنان الذي يعاني بالفعل أزمة اقتصادية عميقة ويسعى للحصول على تمويل خارجي بأكثر من 20 مليار دولار.

وكانت الولايات المتحدة مترددة في دعم حزمة مساعدات من صندوق النقد الدولي للبنان، وأصرت على تنفيذ الإصلاحات وإقصاء حزب الله الموالي لإيران.