قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: وقع الرئيس الأميركي دونالد ترمب الخميس مرسوما يحدد مهلة 45 يوما لوقف التعامل مع "بايتدانس" الشركة الصينية الأم لمنصة "تيك توك".

ويشير رئيس الدولة إلى "الضرورة الوطنية" بشأن هذا التطبيق المخصص لنشر مقاطع فيديو ترفيهية، ويتهمه ترمب بدون دليل بالتجسس على مستخدميه الأميركيين لحساب بكين، في سياق التوتر التجاري والسياسي مع الصين.

وقد وافق ترمب الاثنين على إمكانية قيام مجموعة أميركية بشراء "تيك توك" لكن قبل 15 أيلول/سبتمبر، تحت طائلة حظر المنصة. وتجري "مايكروسوفت" حاليا مفاوضات مع "بايتدانس "للتفاوض على استحواذ قسري.

كما يستهدف الحظر أيضا منصة "وي تشات" التابعة لشركة "تنسنت" العملاقة.

وينص المرسوم على أنه "مثل تيك توك، يجمع وي تشات تلقائياً كمية كبيرة من المعلومات حول مستخدميه ويهدد بمنح الحزب الشيوعي الصيني إمكانية الوصول إلى معلومات شخصية عن الأميركيين".

حظر على الهواتف الرسمية

وقد أقر مجلس الشيوخ الأميركي بالإجماع الخميس مشروع قانون يحظر تحميل "تيك توك" على الهواتف التي توفرها الحكومة للموظفين الحكوميين وأعضاء الكونغرس.

وقال جوش هاولي السناتور الجمهوري الذي ساهم في صياغة مشروع القانون إن "تيك توك يمثل تهديدا أمنيا كبيرا ولا مكان له في أجهزة الحكومة".

وسيحال مشروع القانون الذي صوت عليه مجلس الشيوخ حيث يشكل الجمهوريون أغلبية، على مجلس النواب الذي يهيمن عليه الديموقراطيون.

وقال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الأربعاء إن بلاده لا ترغب في حظر "تيك توك" وحده من الهواتف الأميركية، بل كذلك تطبيقات صينية أخرىتعتبر واشنطن أنها تمثل تهديدا للأمن القومي.