قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلن الرئيس البيلاروسي السبت عزمه على محادثة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في ظل حركة احتجاج وإضرابات عارمة في البلاد.

موسكو: أعلن الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشنكو السبت أنه يريد التحدث مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين، في خضمّ حركة احتجاجية متزايدة ضد إعادة انتخابه على رأس البلاد. وقال لوكاشنكو خلال اجتماع مع مسؤولين: "يتم شنّ عدوان على بيلاروسيا، وعلينا التواصل مع بوتين، الرئيس الروسي، كي أتمكن من التحدث إليه الآن. لأن الأمر ليس تهديداً فقط لبيلاروسيا".

وكانت سفتلانا تيخانوفسكايا، المرشحة المعارضة للانتخابات الرئاسية في بيلاروسيا والتي لجأت إلى ليتوانيا مطلع الأسبوع، قد دعت الجمعة إلى تظاهرات "حاشدة" خلال عطلة نهاية الأسبوع فيما تتكثّف الإضرابات في المصانع.

وقالت: "أطلب من جميع رؤساء البلديات أن يكونوا المنظمين في 15 و16 أغسطس لتجمعات سلمية حاشدة في كل مدينة".

وتشهد بيلاروسيا منذ مساء الأحد تظاهرات احتجاجًا على إعادة انتخاب لوكاشينكو الذي يتولى السلطة منذ 26 عامًا في الجمهورية السوفياتية السابقة.