قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

دعا الملك حمد بن عيسى آل خليفة إلى تكثيف الجهود لحل القضية الفلسطينية، مثمناً دور السعودية لتحقيق الاستقرار والرخاء، وواصفاً خطوة السلام الإماراتية بالشجاعة.

إيلاف من دبي: دعا العاهل البحريني، الملك حمد بن عيسى آل خليفة، الخميس، إلى تكثيف الجهود لحل القضية الفلسطينية وفقا لحل الدولتين وقرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية.

وثمن الملك حمد دور السعودية خلال رئاستها مجموعة الـ 20 لتحقيق الاستقرار والرخاء.

وقال الملك حمد بن عيسى في خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة: "تدعو مملكة البحرين إلى تكثيف الجهود لإنهاء الصراع الفلسطيني- الإسرائيلي وفقاً لحل الدولتين، الذي نعتبره مدخلاً أساسياً لتحقيق السلام العادل والشامل والمؤدي إلى قيام الدول الفلسطينية المستقلة، وعاصمتها القدس الشرقية، استناداً إلى قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية، من أجل تشكيل مرحلة عمل جديدة نمد فيها جسور الخير وعلاقات حسن الجوار لبناء وتنمية المصالح المشتركة لدول المنطقة.

وبشأن العلاقة مع إسرائيل، قال العاهل البحريني: "انطلاقا من حرصنا على أمن واستقرار المنطقة، وتجسيدا لنهجنا الراسخ في الانفتاح والتعايش مع الجميع، فقد تم الإعلان عن إقامة العلاقات مع إسرائيل، في رسالة حضارية تؤكد بأن يدنا ممدودة للسلام العادل والشامل باعتباره الضمانة الأفضل لمستقبل شعوب المنطقة جميعا".

ووصف الملك حمد بن عيسي الخطوة التي أقدمت عليها دولة الإمارات لإحياء السلام بالشجاعة، لآفتا إلى أنها (الخطوة) أمل للسلام والاستقرار في المنطقة وخطوة موفقة بالتوصل إلى "اتفاق سلام تاريخي" مع إسرائيل، في مقابل وقف ضم إسرائيل للأراضي الفلسطينية ،تعزيزا لفرص السلام وخفض حدة التوتر.

وأشاد عاهل البحرين بـ"الجهود المقدرة التي بذلتها الولايات المتحدة لإنجاز هذه الخطوات الاستراتيجية الهامة".

وأكد على تمسك البحرين واحترامها لالتزاماتها الدولية المتمثلة في المحافظة على قوة واستقرار النظام الدولي واستمرار دوره في تحقيق السلم العام.