قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ايلاف من لندن: اكدت المستشارة الالمانية انجيلا ميركل الثلاثاء ان بلادها ستقدم الدعم لخطط العراق الاقتصادية الطموحة وجهودها لتحقيق الامن والاستقرار في البلاد فيما شدد رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي على رغبة بلاده بشراكة قوية ومستدامة مع المانيا.
وخلال مؤتمر صحافي مشترك مع ميركل في برلين في اليوم الثاني من جولته الاوروبية وتابعته "ايلاف" فقد اشار الكاظمي الى انه يزور المانيا على الرغم من التحديات التي سببها وباء كورونا ليؤكد التزام بلاده بشراكة قوية ومستدامة مع المانيا ونقل امتنان العراق للمساعدات الالمانية له في مواجهة الارهاب ضمن التحالف الدولي ضد تنظيم داعش.

وشدد على تطلع العراق لتعاون مع المانيا في المجالات الامنية والعسكرية وتدريب القوات العراقية وتطوير قدراتها على مواجهة الارهاب ضمن حلف الناتو. واشار الى ان العالم يمر بأوقات عصيبة بسبب جائحة كورونا وما افرزتها من صعوبات صحية واقتصادية .. وقال إن بلاده تتطلع للاستفادة من التجربة الالمانية في هذا المجال ومساهمة اكبر في اعادة الاعمار وقضايا النازحين والمسلحين الاجانب.

واوضح الكاظمي ان بلاده شرعت بتنفيذ ورقة بيضاء طموحة لاعادة بناء الاقتصاد العراقي وتحديث النظامين المالي والاقتصادي، مشيرا الى تطلعه لدعم الماني في هذا المجال. واضاف ان الشركات الالمانية تواصل عملها في العراق في مجالات الكهرباء واعادة بناء البنى التحتية .. وقال إن بلاده تتطلع لمساعدة المانية مالية لترسيخ المؤسسات الديمقراطية واجراء انتخابات مبكرة نزيهة تحظى بمشاركة واسعة في يونيو المقبل.

دعم ألماني ثابت للعراق أمنيا واقتصاديا
ومن جهتها اكدت ميركل ان بلادها عازمة على تقديم دعمها للعراق لتحقيق خططه الاقتصادية الطموحة منوهة الى ان الحرب على تنظيم داعش لم تنته بعد، ولذلك فإن المانيا عازمة على الاستمرار في دعمها الامني للعراق في هذا المجال.

وشددت ميركل على وقوف بلادها بشكل ثابت الى جانب العراق ودعمه في مجالات الامن والنمو وتطوير الاقتصاد لاسيما في ظروف جائحة كورونا الصعبة حيث تقدم المانيا معدات الحماية ومستشفيات ميدانية وتدريب الملاكات العراقية على احتواء الوباء ومواجهته.
واشارت الى ان المنطقة التي يوجد فيها العراق تشهد توترات سياسية وامنية واقتصادية كبيرة لكن الحكومة العراقية نجحت في تحقيق توازن في علاقاتها مع الدول المجاورة للبلاد. وقالت إن المانيا ستواصل دعمها للعراق في مواجهة داعش موضحة ان البرلمان الالماني سيناقش اواخر الشهر الحالي التمديد للقوات الالمانية العاملة في العراق ضمن التحالف الدولي.

ونوهت ميركل الى ان بلادها تثمن الاصلاحات التي تقوم بها حكومة العراق وجهودها لترسيخ الامن والاستقرار وتطوير عمل مؤسسات الدولة واجراء انتخابات مبكرة بالشكل الذي يعزز ثقة المواطن بتلك المؤسسات.

وكان الكاظمي قد بدأ الاحد جولة اوروبية بدأها بباريس واليوم في برلين، فيما سيبحث خلال زيارته الى لندن غدا مع نظيره البريطاني بوريس جونسون تعزيز العلاقات الاقتصادية والثقافية وتدريب الجيش البريطاني للقوات العراقية ودعمها في الحرب ضد تنظيم داعش.

ويضم الوفد المرافق للكاظمي في جولته هذه كلا من وزاء الخارجية فؤاد حسين والمالية علي عبد الامير علاوي والدفاع جمعة الجبوري والنفط احسان عبد الجبار والنقل ناصر الشبلي ومحافظ البنك المركزي غالب مخيف ومستشار الامن الوطني قاسم الاعرجي وفوزي حريري ممثل عن اقليم كردستان، اضافة الى رئيس هيئة الاستثمار سهى داوود الياس النجار وعدد من مستشاري رئيس الوزراء.