قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلن الجيش الإسرائيلي الثلاثاء العثور على نفق محفور من قطاع غزة يؤدي إلى داخل الأراضي الإسرائيلية، واعتبرت إسرائيل هذا النفق انتهاكًا لسيادتها، وحملت حماس المسؤولية.

القدس: قال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي جوناثان كونريكوس في مؤتمر عبر الهاتف إن نفقًا يمتدّ عشرات الأمتار حُفر من خان يونس في جنوب قطاع غزة، يؤدي إلى الأراضي الإسرائيلية، قد تم رصده في منطقة ضمن الأراضي الإسرائيلية عبر نظام استشعار تحت الأرض مثبت قرب السياج الأمني الذي أقامته الدولة العبرية ويفصلها عن غزة.

وأكد المتحدث أن النفق لم يتجاوز السياج مشيراً إلى أنه لا يمثل مخاطر على المناطق الإسرائيلية وسيتمّ تدميره قريباً.

لكنه اعتبر أنه يشكل "انتهاكاً للسيادة الإسرائيلية" مضيفاً أنه تم العثور على حوالى عشرين نفقاً من غزة منذ صيف العام 2014.

وقال كونريكوس "لا نعرف في هذه المرحلة أي تنظيم إرهابي حفر النفق" مضيفاً "لكننا نحمّل حركة حماس مسؤولية كل نشاط يصدر من قطاع غزة".

وتسيطر على القطاع منذ العام 2007 حركة المقاومة الإسلامية (حماس) التي تصنفها إسرائيل منظمة "إرهابية".

وتفرض الدولة العبرية مذاك حصاراً مشدداً على القطاع.

وخاضت حماس وإسرائيل منذ 2007 ثلاث حروب.