قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

يريفان: تظاهر حوالى 25 ألف شخص الثلاثاء في يريفان العاصمة الأرمينية للمطالبة باستقالة رئيس الوزراء نيكول باشينيان الذي يواجه ضغوطا منذ هزيمة الأرمن في نزاع ناغورني قره باغ مع أذربيجان.

وتأتي هذه التظاهرة في اليوم الأول من الإضراب العام الذي دعت إليه المعارضة.

وتجمع المتظاهرون في منتصف النهار وفي ظل الأجواء الباردة حول مقر الحكومة ووزارات عدة ومكتب النائب العام، وفق مراسل وكالة فرانس برس هناك.

وقال إشاخان ساغاتيليان أحد الشخصيات المعارضة "هذه الحكومة لم تعد لنا. قراراتها غير قانونية وعليها بالتالي الرحيل" واعدا "بنصر وشيك".

وهتف الحشد ملوحا بأعلام أرمينيا وقره باغ "نيكول، خائن!". وقرر العديد من المتظاهرين عدم الذهاب إلى العمل، بناء على دعوة من المعارضة.

وقال المتظاهر سارغيس هارابيتيان "لم يعد بإمكاننا العودة إلى الوراء وتغيير ما حصل. لكن يجب أن يرحل (نيكول باشينيان) حتى نتمكن من بدء فصل جديد".

وبحسب غويغام مانوكيان، أحد رموز حزب الاتحاد الثوري الأرمني، انضم موظفو مترو يريفان إلى المشاركين في الإضراب. وفي اليوم السابق، دعا اتحاد في جامعة العاصمة أيضا للانضمام إلى الإضراب العام.

وتحاول المعارضة الضغط على باشينيان (45 عاما) للرحيل منذ هزيمة القوات الأرمينية على يد الجيش الأذربيجاني في ناغورني قره باغ.

وفي بداية الشهر، أعطى 17 حزبا رئيس الوزراء مهلة حتى 8 كانون الاول/ديسمبر لتقديم استقالته، وهو إنذار رفضه باشينيان.