قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من لندن: صدر مرسوم ملكي أردني، اليوم الأحد، بإجراء تعديل على حكومة الدكتور بشر هاني الخصاونة، ودخل 5 وزراء إلى تشكيلة الحكومة من خارجها، في تعديلها الثاني.

ومن بين الوزراء الخمسة، هناك وزيران يحملان حقيبة وزارية لأول مرة وهما: صخر دودين وزير الإعلام، ومازن الفراية وزير الداخلية، فيما عاد 3 وزراء سابقين إلى الحكومة، وتم تعديل خمس حقائب وزراية في الحكومة الحالية.

وبموجب التعديل، تم تعيين المهندس محمد النجار وزيرا للمياه والري، علي العايد وزيرا للثقافة، المهندس وجيه عزايزة وزيرا للنقل، الدكتور أحمد الزيادات وزيرا للعدل، المهندس خالد الحنيفات وزيرا للزراعة، الدكتور "محمد خير" أحمد أبو قديس وزيرا للتربية والتعليم ووزيرا للتعليم العالي والبحث العلمي.

كما تم تعيين محمود الخرابشة وزير دولة للشؤون القانونية، الدكتور معن مرضي القطامين وزيرا للعمل والمهندس صخر مروان دودين وزير دولة لشؤون الإعلام ومازن عبدالله هلال الفراية وزيرا للداخلية.

شكر ملكي
وأعرب الملك عبدالله الثاني، خلال استقباله في قصر بسمان، اليوم الأحد، الوزراء المستقيلين، عن شكره على جهودهم خلال توليهم حقائبهم الوزارية، وألغى التعديل الثاني على حكومة الدكتور بشر الخصاونة حقائب، وزير دولة، ووزير دولة لشؤون الاستثمار، ووزير دولة لتطوير الأداء المؤسسي. وكان يشغل موقع وزير دولة محمود الخرابشة، والذي نقله تعديل الخصاونة الى منصب وزير دولة للشؤون القانونية خلفا لأحمد الزيادات الذي اصبح وزيرا للعدل.

اما وزارة الدولة لشؤون الاستثمار، فكان يشغلها وزير العمل معن القطامين، والذي سيكتفي بحقيبة وزارة العمل.

وكان الخصاونة استحدث وزارة الدولة لشؤون الاستثمار في تشكيله الحكومة العام الماضي، بعد ان الغاها الرئيس السابق الرزاز والذي استحدثها سابقا. كما كانت المهندسة رابعة العجارمة تشغل موقع وزير دولة لتطوير الأداء المؤسسي.

أول تعديل
وكان الدكتور بشر الخصاونة أدخل في حكومته العام الماضي 13 وزيراً للمرة الأولى: وهم: توفيق الحلالمة وزيرا للداخلية، ورابعة العجارمة وزيرة الدولة لتطوير الاداء المؤسسي، ومعتصم سعيدان وزيرا للمياه والري، ومروان الخيطان وزيرا للنقل، وأيمن المفلح وزيرا للتنمية الاجتماعية، ونبيل سليم مصاروة وزيرا للبيئة، و"محمد سلامة" فارس النابلسي وزيرا للشباب، ومعن القطامين وزيرا للعمل ووزير دولة لشؤون الاستثمار، وأحمد الهناندة وزيرا للاقتصاد الرقمي والريادة، والدكتور (نواف وصفي) سعيد التل وزير دولة، والدكتور محمد ابو قديس وزيرا للتعليم العالي والبحث العلمي، والدكتور نذير عبيدات وزيرا للصحة، محمود الخرابشة وزير دولة.

وفي التعديل الأول على حكومة الخصاونة خرج الوزير للمرة الأولى الحلالمة وذلك تحملاً لمسؤولياته الأدبية عن الأحداث التي تبعت صدور نتائج الانتخابات، وخلفه سمير مبيضين الذي غادر الحكومة رفقة وزير العدل بسام التلهوني لمخالفتهما أوامر الدفاع.

وفي التعديل الثاني غادر 3 وزراء عينهم الخصاونة للمرة الأولى وهم: رابعة العجارمة وزيرة الدولة لتطوير الاداء المؤسسي، ومعتصم سعيدان وزيرا للمياه والري، ومروان الخيطان وزيرا للنقل.