قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الفاتيكان: أعرب البابا فرنسيس الأحد عن "قلقه" من "تصاعد النشاط العسكري" في أوكرانيا.

وروسيا متهمة بنشر عشرات آلاف الجنود قرب حدودها مع أوكرانيا وفي شبه جزيرة القرم التي ضمتها العام 2014، فيما استؤنفت المعارك أخيرا بعد توقفها منذ التوصل إلى هدنة في صيف 2020.

قال البابا خلال قداس الأحد "أتابع بقلق بالغ الأحداث الحاصلة في بعض مناطق شرق أوكرانيا، حيث ازدادت انتهاكات وقف إطلاق النار خلال الأشهر الأخيرة".

وأكد "أتمنى بشدة أن يتم تجنب تصاعد التوتر والقيام، على العكس من ذلك، ببادرات من شأنها نشر الثقة المتبادلة وتعزيز المصالحة والسلام، وهو أمر ضروري ومرغوب فيه جداً".

وأضاف "ينبغي علينا وضع نصب أعيننا الوضع الإنساني الذي يؤثر على السكان الذين أعرب لهم عن تضامني".

أكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل الجمعة دعمهما للرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، وحضا روسيا على سحب قواتها من منطقة الحدود الأوكرانية مع ارتفاع منسوب التوتر.

ويشكل الأرثوذكس غالبية سكان أوكرانيا، لكن الكاثوليك موجودون بكثرة في الغرب، بالقرب من بولندا.