قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بيروت : تتسلّم مناطق سيطرة الفصائل المقاتلة في محافظة إدلب في شمال غرب سوريا الأربعاء أول دفعة من لقاح استرازنيكا المضاد لفيروس كورونا عبر برنامج كوفاكس، وفق ما أفاد مسؤول أممي وكالة فرانس برس.

وأوضح الدكتور محمود ضاهر، مسؤول من مكتب منظمة الصحة العالمية في مدينة غازي عنتاب التركية الحدودية مع سوريا، إن نحو 53,800 جرعة ستصل الأربعاء الى المنطقة.

وهذه أول دفعة من اللقاحات يقدمها برنامج كوفاكس الذي يخصص احتياطاً انسانياً للأشخاص الذين لا تشملهم الخطط الوطنية، لا سيما الدول التي تشهد نزاعات أو انقسامات على غرار سوريا.

وسبق للسلطات المحلية في إدلب ومحيطها، الواقعة تحت سيطرة هيئة تحرير الشام (النصرة سابقاً) وفصائل أخرى، أن أعلنت قبل شهرين أنها تقدّمت بطلب الحصول على اللقاحات إلى البرنامج. وأكد ضاهر أنه "بمجرد وصول اللقاحات، سنكون على جهوزية لبدء عملية تلقيح المجموعات ذات الأولوية، عبر شركائنا المكلفين بالتنفيذ".

وأوضح أن الأولوية ستكون للطواقم الطبية والصحية، ثم كبار السنّ فوق الستين عاماً، يليهم من يعانون من أمراض مزمنة بين 18 و59 عاماً. ويشكّل هؤلاء، وفق ضاهر، "عشرين في المئة من السكان الذين يستهدفهم برنامج كوفاكس".

ومن المقرر أن تتلقى مناطق سيطرة الفصائل في إدلب ومحيطها نحو 224 ألف جرعة في دفعة أولى، وفق ما ذكرت منظمة الصحة العالمية في نهاية مارس. وقالت "هدفنا تلقيح عشرين في المئة من السكان حتى نهاية العام 2021"، في أنحاء سوريا.

وبحسب عماد زهران، مدير المكتب الإعلامي في مديرية صحة إدلب، فإن الدفعة الأولى "ستشمل إدلب وكامل ريف حلب الغربي والشرقي والشمالي" على أن تبدأ حملة التلقيح بداية الشهر المقبل وتمتد لثلاثة أسابيع.

وسيتولى 56 فريقاً تمريضياً، يخضعون حالياً لتدريبات، عملية التلقيح، وفق زهران. وسجّلت مناطق سيطرة الفصائل في إدلب ومحيطها، والتي تؤوي قرابة اربعة ملايين شخص، أكثر من 21 ألف إصابة بينها 641 حالة وفاة.

ووقعت الحكومة السورية في يناير اتفاقاً للانضمام لمبادرة "كوفاكس" عبر منظمة الصحة العالمية. وسيوفر البرنامج في مرحلة أولى، 912 ألف جرعة من لقاح أسترازينيكا للسكان في مناطق سيطرة الحكومة وفي شمال شرق البلاد تحت سيطرة المقاتلين الأكراد. ومن المتوقع وصول الدفعة في شهر مايو.