قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من لندن: تتواصل في فيينا المفاوضات المكثفة بين إيران ومجموعة "4+1" لبحث استئناف الاتفاق النووي المبرم 2015، وأكد الرئيس الروسي أن موسكو تتطلع إلى استئناف الاتفاق ضمن أطره الأصلية.

وأشار بوتين في مستهل اجتماع مع الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن الروسي ترأسه اليوم الجمعة، إلى أن مناقشاتهم ستتركز على الأوضاع في منطقة بحر قزوين، والتطرق خاصة إلى التطورات حول برنامج إيران النووي.

وقال: "العمل جار حاليا على حل العديد من المسائل المتعلقة ببرنامج إيران النووي، وآمل أن يتم استئناف كل ما يتعلق بخطة العمل الشاملة المشتركة (أي الاسم الرسمي للاتفاق النووي) في أطرها السابقة، وسنتمكن.. من بناء علاقات كاملة النطاق مع جميع أعضاء "نادي قزوين" وتطبيق كافة خططنا بالكامل".

نقطتان اساسيتان

وانطلقت في فيينا أوائل الشهر الجاري مباحثات مكثفة بين الأطراف الموقعة أصلا على الاتفاق النووي الذي انسحبت منه الولايات المتحدة عام 2018، في مسعى لاستئناف الصفقة.

وتتركز المباحثات على نقطتين أساسيتين، هما رفع العقوبات الأمريكية عن إيران، وعودة طهران إلى الالتزام الكامل بالاتفاق النووي

ومن جهته، صرح وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف بان هنالك مؤشرات ايجابية تلوح في الافق في فيينا والمنطقة.

وكتب ظريف في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": تزامنا مع جهود مساعد وزير الخارجية عباس عراقجي الذي يتولى بجدارة قيادة المفاوضات لاحياء الاتفاق النووي، انهيت جولتي على عدد من الدول المطلة على الخليج (الفارسي) بزيارة الكويت واللقاء مع رئيس مجلس الوزراء الشیخ صباح خالد الحمد الصباح ووزير الخارجية الدكتور الشیخ احمد ناصر.

واضاف: جرى التركيز على مشروع "هرمز" للسلام (مبادرة الامل) لمنطقتنا، واكد وزير الخارجية الايراني: هنالك ثمة مؤشرات ايجابية تلوح في الافق في مساري "فيينا والمنطقة".

ترتيبات تنفيذية

وقالت وكالة أنباء فارس الإيرانية، إن المفاوضات المكثفة بين ايران ومجموعة "4+1" متواصلة في العاصمة النمساوية فيينا حيث عقد اليوم الجمعة اجتماعا لمناقشة التقارير المرفوعة من اجتماعات فرق عمل الخبراء في المجالات الثلاثة وهي "الغاء الحظر" و"النووي" و"الترتيبات التنفيذية".

ويأتي اجتماع اليوم في اطار الجولة الجديدة من المباحثات بين الجمهورية الاسلامية الايرانية و مجموعة 4+1 (المانيا، فرنسا، بريطانيا، روسيا، الصين) والتي بدأت يوم الثلاثاء الماضي بعد انعقاد اللجنة المشتركة للاتفاق النووي .

وكانت الوفود المشاركة في اجتماع اللجنة المشتركة للاتفاق النووي في فيينا قد قررت تسريع المحادثات وتشكيل فريق خبراء ثالث باسم "مجموعة خبراء الترتيبات التنفيذية" لمناقشة الترتيبات العملية اللازمة لتنفيذ رفع الحظر ومن ثم عودة الولايات المتحدة إلى الاتفاق النووي.

الجولة الأولى

واختتمت الجولة الأولى من اجتماع اللجنة المشتركة للاتفاق النووي التي استؤنفت ظهر الثلاثاء بحضور وفود إيرانية ومجموعة 4 + 1 وممثل الاتحاد الأوروبي في فيينا.

وترأس الاجتماع نائب وزير خارجية الاتحاد الأوروبي إنريكي مورا. ويشارك الوفد الايراني برئاسة مساعد وزير الخارجية عباس عراقجي على راس وفد يضم ممثلين عن الاجهزة المعنية بما في ذلك وزارة النفط والبنك المركزي ومنظمة الطاقة الذرية.

وقرر المشاركون في اجتماع الثلاثاء تسريع عملية المحادثات واتفقوا على مواصلة أنشطة مجموعات الخبراء في مجالي رفع الحظر والنووي بشكل مكثف وسريع.