قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

دكا: اوقف داعية إسلامي في بنغلادش في قضية إرهاب، كما اعلن الثلاثاء مسؤول كبير في شرطة مكافحة الشغب.

وذكرت الشرطة أن أمير حمزة اعتقل الإثنين في منزله في مدينة كوشتيا غرب البلاد ثم نقل إلى العاصمة دكا لاستجوابه.

وأفاد محمد أسد الزمان قائد وحدة مكافحة الإرهاب في شرطة دكا أن محكمة أمرت بحبسه على ذمة التحقيق لعشرة أيام.

وصرح محمد أسد الزمان لفرانس برس "انه متهم في قضية تتعلق بمكافحة الإرهاب". وأوضح أن الشرطة عثرت على أشرطة فيديو عن خطب لحمزة في الهاتف النقال لمشتبه به اوقف مطلع الشهر لتورطه المفترض في مخطط لشن هجوم على البرلمان.

ويجمع أمير حمزة وهو في الثلاثينات من العمر، آلاف الأشخاص في خطبه التي يبثها أيضًا على قناته على يوتيوب ويتبعها الملايين.

وهو من الجيل الجديد للدعاة الذين يتمتعون بشعبية كبيرة بين شباب الدولة المسلمة المحافظة.

في 2019، هرب الداعية الإسلامي ميزان رحماني الأزهري من البلاد خوفًا من الملاحقة القضائية على خلفية مواقفه.

يأتي اعتقال أمير حمزة في وقت كثفت بنغلادش حملتها على الجماعات الإسلامية بعد احتجاجات عنيفة في آذار/مارس ضد زيارة رئيس الوزراء الهندي الهندوسي ناريندرا مودي المتهم بانتهاج سياسات معادية للمسلمين.

وهاجم الآلاف من الناشطين المسلمين مراكز الشرطة والمقار الحكومية. وقُتل ما لا يقل عن 13 شخصًا في اشتباكات مع الشرطة التي فتحت النار على المتظاهرين.

ومذاك اعتقل ما لا يقل عن 1230 شخصا في احتجاجات دامية نظمتها جماعة "حفظة الإسلام" من 26 إلى 28 آذار/مارس كما قال نائب قائد الشرطة الوطنية حيدر علي لوكالة فرانس برس.