قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

دوالا: صرح مسؤول كاميروني لوكالة فرانس برس السبت أن جنديين قتلا الجمعة في جنوب غرب البلاد على أيدي انفصاليين يقاتلون ضد الجيش ويطالبون باستقلال الجزء الذي تقطنه الأقلية الناطقة بالانكليزية.

وقال مسؤول آخر في منطقة مجاورة إن موظفاً في وزارة الاقتصاد كان "في رحلة" في المنطقة قُتل أيضاً ولا يزال هناك خمسة أشخاص محتجزين كرهائن.

وتشهد المناطق الواقعة في غرب البلاد منذ أربع سنوات نزاعاً انفصالياً تتواجه فيه مجموعات مسلّحة ناطقة بالانكليزية والجيش. وتتّهم المنظمات غير الحكومية والأمم المتحدة الطرفين بارتكاب تجاوزات وجرائم ضد مدنيين.

وأكد جان-ماري تشاكوي محافظ منطقة كوبيه-مانينغوبا لوكالة فرانس برس أنهم "كانوا ثلاثة عسكريين. قُتل اثنان منهم في الحال" في مدينة نغوتي، موضحا أن "أحدهم تمكن من الهرب مع أنه كان مصاباً بجروح".

وأضاف "جنديّانا قُتلا فيما كانا في طريق عودتهما من حراسة مصنع متوقف عن العمل بسبب تهديدات انفصاليين له".

وقُتل أيضاً مندوب بالوكالة عن وزارة الاقتصاد في منطقة مجاورة. وأكد لورانس نوفوا محافظ نديان، لفرانس برس أن "ما هو مؤكد، هو أنه اغتيل. عثرنا على جثّته".

وأضاف "كانوا ستة موظفين ومندوبين من هيئات وزارية في الطريق، خُطفوا في بلدة ماسولي"، مشيراً إلى أن الخمسة الآخرين لا يزالون "رهائن".

في هذه المنطقة، تتّهم الأقلية الناطقة بالانكليزية الأغلبية الناطقة بالفرنسية والرئيس بول بيا (88 عاماً) الذي يحكم البلاد منذ 38 عاما، بتهميشها، ما أدى إلى نزاع دام أسفر عن أكثر من 3500 وفاة وأرغم أكثر من 700 ألف شخص على الفرار من منازلهم.