أعلن عن تسجيل 9284 حالة إصابة بالفيروس التاجي وست وفيات أخرى في المملكة المتحدة، في آخر 24 ساعة.
وحسب التقارير الرسمية اليومية، فإن أرقام اليوم تقارن بـ 10321 إصابة و14 حالة وفاة أمس، و7490 إصابة وثماني حالات وفاة الأسبوع الماضي.
كما تلقى 280241 شخصًا جرعة أولى من لقاح فيروس كورونا وتلقى 236363 جرعة ثانية. وهذا يعني أن 42964.013 تلقوا اللقاح الأول، بينما تم تطعيم 31.340.507 تطعيمًا كاملاً.
وبلغ إجمالي الوفيات في المملكة المتحدة منذ بداية الوباء، في غضون 28 يومًا من الاختبار الإيجابي 127976.
وتأتي الأرقام في نهاية الأسبوع عندما يكون بإمكان جميع الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 18 عامًا حجز لقاح كورونا COVID-19.
وتم حجز أكثر من 700000 موعد يوم الأحد، وهو اليوم الذي أصبحت فيه اللقاحات متاحة لجميع الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 18 عامًا.
وقال بريندن ورين، خبير اللقاحات في كلية لندن للصحة والطب الاستوائي، يوم الأحد إن المملكة المتحدة يمكن أن تفتح أبوابها عاجلاً وليس آجلاً بسبب ارتفاع معدل تناول اللقاح.

أمر مشجع
وقال إن وجود أكثر من 81٪ من البالغين يتعرضون للتطعيم وأن ما يقرب من 60٪ من البالغين يتناولون الجرعتين أمر "مشجع".
وردا على سؤال حول ما إذا كان نجاح برنامج اللقاح يعني أن إنكلترا لن تحتاج إلى الانتظار حتى 19 يوليو حتى تنفتح بالكامل، قال: "ما زلنا بحاجة إلى توخي اليقظة - ولكن اليقظة والتطعيم هما الكلمتان. لذا، أعتقد أنه إذا استمرت الأرقام في كونها واعدة، فأعتقد أن هناك أملًا كبيرًا في أن نفتح أبوابنا في 5 يوليو."
وكان مفترض إنه في يوم غد الموافق 21 يونيو أن تحتفل المملكة المتحدة بالرفع الكامل لجميع قيود كورونا COVID-19 ، لكن رئيس الوزراء بوريس جونسون أجلها حتى 19 يوليو بسبب ارتفاع الحالات.
وارتفعت الحالات في المقام الأول بسبب متغير دلتا، الذي تم العثور عليه لأول مرة في الهند. وقال رئيس الوزراء في 14 يونيو/ حزيران إن تأجيل الخطوة الرابعة سيسمح لمزيد من الناس بتلقي الجرعة الثانية

مواضيع قد تهمك :