قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من لندن: أعلنت المملكة المتحدة عن 10.633 حالة إصابة بفيروس كورونا الجديد وخمس وفيات أخرى، وفقًا للأرقام الرسمية اليومية. تقارن أرقام اليوم بـ 9284 إصابة وست وفيات أمس الأحد، و10094 إصابة وثماني وفيات يوم الاثنين الماضي.

كما تلقى 163،750 شخصًا جرعة أولى من لقاح فيروس كورونا، وتلقى 109408 جرعة ثانية. وبذلك يكون 43127763 حصلوا على حقنة أولى، في حين تم تطعيم 31449915 بشكل كامل.

وتظهر الأرقام المنفصلة التي نشرها مكتب الإحصاءات الوطنية أنه تم تسجيل 153000 حالة وفاة في المملكة المتحدة حيث تم ذكر كورونا COVID-19 في شهادة الوفاة.

نقطة النهاية

وتأتي هذه الأرقام في الوقت الذي قال فيه رئيس الوزراء إنه "يبدو جيدًا" ليوم 19 يوليو/ تموز ليكون "نقطة النهاية" لقيود فيروس كورونا في إنكلترا.

ومع ذلك، لم يستبعد بوريس جونسون احتمال مزيد من الإغلاق في الشتاء.

قال جونسون عندما سئل عما إذا كان بإمكانه استبعاد إمكانية إعادة فرض تدابير COVID-19 في وقت لاحق من هذا العام: "لا يمكنك أبدًا استبعاد أنه سيكون هناك مرض جديد، بعض الرعب الجديد الذي لم نضعه في حساباتنا أو أجندتنا".

وحذر رئيس الوزراء من أنه على الرغم من هذه الخطط سيكون هذا العام "صعبًا" للسفر الدولي "مهما حدث" مع فيروس كورونا. وقال: "ستكون هناك متاعب، وستكون هناك تأخيرات، لأن الأولوية يجب أن تكون للحفاظ على البلد آمنًا ووقف عودة الفيروس".

ومن جهته، قال وزير الصحة لشبكة (سكاي نيوز) إن الحكومة تبحث في إلغاء شرط العزل الذاتي لمدة 10 أيام للأشخاص الذين تلقوا ضربة مزدوجة.

وقال مات هانكوك إن هذه الخطوة "شيء نعمل عليه وآمل بشدة أن نتمكن من إحراز تقدم قريبًا".

مواضيع قد تهمك :