قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ايلاف من لندن: شهدت باريس الاربعاء مباحثات عراقية فرنسية تستهدف تعزيز التعاون الاستراتيجي المشترك أمنيا واقتصاديا وتنفيذ مشاريع في العراق من بينها مترو بغداد ومطار الموصل والمساهمة باعمار مناطقه المحررة وتدشين الخط الجوي بغداد- باريس.
وخلال اجتماع عقده رئيس مجلس النواب العراقي محمد الحلبوسي والوفد المرافق له اليوم مع رئيس مجلس الشيوخ الفرنسي جيرار لارشيه في باريس فقد تم بحث
تطويرالعلاقات بين البلدين وتعزيز التعاون الاستراتيجي في مجال الاقتصاد والاستثمار والأمن لمحاربة تنظيم داعش الإرهابي.
وأكد الحلبوسي الذي وصل الى باريس الاثنين الماضي في زيارة رسمية تستغرق اربعة أيام خلال الاجتماع على أهمية دعم العراق أمنيا واقتصاديا من أجل تحقيق الاستقرار.. داعياً إلى توسيع مشاركة الشركات الفرنسية بعمليات الاستثمار في العراق، والإسراع في تنفيذ المشاريع الاستراتيجية المتفق عليها بين البلدين كما أشار إلى ضرورة فتح مقرٍّ للوكالة الفرنسية للتنمية في بغداد لتسهيل تقديم الدعم الاقتصادي للعراق كما اوضح مكتبه الاعلامي في بيان صحافي تابعته "ايلاف".
من جهته أكد رئيس مجلس الشيوخ الفرنسي استعداد بلاده لتقديم الدعم للعراق سياسياً واقتصادياً وأمنياً.. مشيرا إلى استعداد فرنسا لتقديم خبرتها والدعم بالأفكار والاستشارات لتشكيل الغرفة التشريعية الثانية (مجلس الاتحاد) في العراق، واستمرار التعاون لمحاربة التطرف والإرهاب.. وكذلك المساهمة في دور أكبر لإعادة البناء والإعمار في العراق مؤكدا أن فرنسا تبذل جهوداً لتعزيز سبل التعاون بين البلدين في مختلف مجالاته.

الاسراع بتنفيذ فرنسا لمشاريع استراتيجية في العراق
وقبل ذلك بحث الحلبوسي مع رئيس الجمعية الوطنية الفرنسي ريتشارد فيران في باريس الاسراع بتنفيذ عدد من المشاريع الستراتيجية في العراق المتفق عليها بين البلدين وخاصة منها مترو بغداد ومطار الموصل وأهمية مشاركة الشركات الفرنسية في عمليات اعادة الاعمار في العراق.
وناقسش المسؤولان البرلمانيان سبل تفعيل العمل النيابي المشترك "لما له من أهمية في تمتين العلاقات الثنائية وتعزيز التعاون المشترك بين البلدين في المجال الاقتصادي والاستثماري، وكذلك المجال الأمني والاستخباري لمكافحة الإرهاب" كما اوضح بيان صحافي للمكتب الاعلامي للبرلمان العراقي تابعته "ايلاف".
كما بحثا "الجهود المبذولة لإعادة افتتاح الخط الجوي بغداد - باريس وضرورة الإسراع في افتتاحه لما له من أهمية في التفاعل الاقتصادي بين البلدين، فضلاً عن التعاون المصرفي لتسهيل فعاليات القطاع الاستثماري".
وقد أكد الحلبوسي خلال المباحثات على "أهمية دخول الشركات الفرنسية إلى السوق العراقية والمشاركة في إعادة الإعماروالإسراع في تنفيذ المشاريع الاستراتيجية في العراق ومنها مطار الموصل ومترو بغداد المعلق وعدد من مشاريع الطاقة".
من جهته عبَّر فيران عن "دعم بلاده الكامل للعراق وحفظ سيادته ودعم تعزيز قدرات الدولة العراقية والاستمرار بالتعاون في الحرب ضد تنظيم داعش أمنيا واستخباريا وفنيا، لمواجهة الفكر المتطرف".
واشار الى رغبة فرنسا في الدخول إلى السوق العراقية والمساهمة في إعادة إعمار العراق.. منوها الى "الجهود التي تبذلها فرنسا في هذا المجال وموضحا ان خلية المهام برئاسة وزير الخارجية الفرنسي تهدف إلى تشجيع الشركات الفرنسية على العمل في العراق".
واكد رئيس الجمعية الوطنية الفرنسي دعم بلاده "لملف عودة النازحين العراقيين الى اماكنهم الاصلية وإعادة الاستقرار في المدن المحررة من تنظيم داعش".