قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من لندن: استدعت وزارة الخارجية البريطانية، السفير الإيراني في أعقاب هجوم بطائرة مسيرة على ناقلة نفط مرتبطة بإسرائيل قتل فيه طاقمان، أحدهما بريطاني، يوم الخميس الماضي.

واجتمع وزير شؤون الشرق الأوسط وشمال افريقيا بوزارة الخارجية جيمس كليفرلي مع السفير الإيراني، بعد أن ألقت المملكة المتحدة والولايات المتحدة باللوم على إيران في الهجوم.

وقال متحدث بريطاني: "كرر الوزير كليفرلي التأكيد على أن إيران يجب أن توقف على الفور الأعمال التي تهدد السلم والأمن الدوليين ، وشدد على ضرورة السماح للسفن بالبحر بحرية وفقا للقانون الدولي".

وألقت المملكة المتحدة والولايات المتحدة باللوم على إيران في الهجوم على ناقلة النفط المرتبطة بإسرائيل ، والذي قتل فيه طاقمان، بريطاني وروماني.

ووقع الهجوم يوم الخميس الماضي عندما كانت الناقلة ميرسر ستريت MV Mercer Street قبالة ساحل عمان في بحر العرب.

وهذا هو أول هجوم مميت معروف بعد سنوات من الاعتداءات على السفن التجارية في المنطقة المرتبطة بالتوترات بين إسرائيل وإيران.

تصريح دومينيك راب

واتهم وزير الخارجية دومينيك راب إيران بشن هجوم "متعمد وهادف"، وهو ما يشكل "انتهاكًا واضحًا للقانون الدولي"، ووعد بالعمل مع الحلفاء على "رد منسق".

كما قال وزير الخارجية الأمييكي أنتوني بلينكين إنه يدرس "الخطوات التالية" مع المملكة المتحدة وحلفاء آخرين ، مع "الرد المناسب ... وشيك".

يأتي الاجتماع مع السيد كليفرلي بعد عطلة نهاية الأسبوع من المناقشات بين كبار المسؤولين حول أفضل السبل للرد على الحادث.

وأجرى قائد القوات المسلحة البريطانية، الجنرال السير نيك كارتر، محادثات مع نظيره الإسرائيلي يوم أمس الأحد.

في غضون ذلك، قالت قناة (سكاي نيوز) إن الحكومة البريطانية عقدت اجتماعا طارئا (كوبرا) على مستوى المسؤولين خلال عطلة نهاية الأسبوع في إشارة إلى التركيز الجاد على هجوم الناقلة.

يشار إلى أن الناقلة (ميرسر ستريت) تدار من قبل شركة زودياك ماريتايم ومقرها لندن ، وهي جزء من مجموعة زودياك الملياردير الإسرائيلي إيال عوفر.

اسرائيل تتهم ايران

وفي وقت سابق من الأسبوع، ألقى وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد باللوم على "الإرهاب الإيراني" في الهجوم. ونفت طهران مسؤوليتها واتهمت إسرائيل بتوجيه اتهامات لا أساس لها ضد إيران.

وقالت وزارة الخارجية البريطانية إن هجوم الطائرات بدون طيار جاء في أعقاب هجمات مماثلة على ثلاث سفن أخرى مرتبطة بإسرائيل في المنطقة منذ فبراير وهناك مخاوف من تزايد التوترات في المنطقة.

وقال مصدر بريطاني إن أفراد الطاقم أفادوا بأنهم استهدفوا "بنوع من الطائرات بدون طيار" يوم الخميس في بحر العرب قبل أن تفقد الاتصالات مع السفينة.

وإذا تم تأكيد هجوم بطائرة بدون طيار، فسوف يثير ذلك تكهنات حول ارتباط محتمل بحكومة أو نوع من الجماعات بالوكالة.