قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

كييف: أعلنت السلطات الأوكرانية الخميس تقديم أكثر من 38 طنا من الأسلاك الشائكة كمساعدة الى ليتوانيا التي تكافح لوقف تدفق المهاجرين غير الشرعيين الى اراضيها من بيلاروس المجاورة.

وبدأ الجيش الليتواني في تموز/يوليو بتسييج حدوده مع بيلاروس لمنع المهاجرين وطالبي اللجوء من العبور، ومعظمهم من منطقتي الشرق الأوسط وافريقيا.

وتتهم ليتوانيا رئيس بيلاروس ألكسندر لوكاشنكو بتعمد السماح للمهاجرين بالعبور من بلاده انتقاما لفرض عقوبات اوروبية على نظامه.

وقالت خدمة الطوارىء الأوكرانية في بيان "أرسلت أوكرانيا مساعدات انسانية الى جمهورية ليتوانيا تتعلق باحتياجاتها الأمنية".

ونشرت الخدمة صور لفائف أسلاك شائكة يتم تحميلها على شاحنات، قائلة إنها الشحنة الاولى من الأسلاك ومن المتوقع إرسال المزيد في أيلول/سبتمبر.

والأسبوع الماضي وقع الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي مرسوما ينص على تقديم أسلاك شائكة الى ليتوانيا لتعزيز أمن حدودها مع بيلاروس.

وقال وزير الخارجية دميترو كوليبا الشهر الماضي إن هذه المساعدة التي تقدمها كييف ضرورية لأن ليتوانيا "تواجه أزمة هجرة غير مسبوقة" وليس لديها ما يكفي من الأسلاك.

وأعلن حرس الحدود الليتواني الأسبوع الماضي أنه بدأ بصد المهاجرين الذين يحاولون الدخول بشكل غير قانوني من بيلاروس.

ويقوم لوكاشنكو بقمع أي شكل من أشكال المعارضة في بيلاروس منذ اندلاع احتجاجات جماهيرية في أعقاب الانتخابات الرئاسية العام الماضي التي اعتبرها الغرب غير شرعية.

ومنذ ذلك الحين تحولت بلدان مثل ليتوانيا وأوكرانيا الى ملاذ للبيلاروسيين الفارين من القمع في وطنهم.