قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نيامى: قتل 16 جندياً في هجوم شنته جماعة بوكو حرام في بلدة باروا في جنوب شرق النيجر قرب حدود نيجيريا، على ما أعلن وزير الدفاع النيجري القاسم إنداتو في بيان تلقته وكالة فرانس برس.

وجاء في البيان أنه "قرابة الساعة 1,10 (00,10 ت غ الثلاثاء) تعرضت مواقع قوات الدفاع والأمن في باروا في منطقة ديفا، لهجوم نفذه مئات من عناصر بوكو حرام قدموا عبر بحيرة تشاد" ما أدى إلى مقتل 16 جنديا وإصابة تسعة بجروح، وفق حصيلة أولية.

وهذا أول هجوم يستهدف بلدة باروا المتاخمة لبحيرة تشاد منذ عودة أكثر من 6 آلاف من سكانها في 20 حزيران/يونيو فروا بسبب الفظائع التي ارتكبها الجهاديون في عام 2015.

وبحسب السلطات المحلية، أعيد بين حزيران/يونيو وتموز/يوليو 26573 شخصاً فروا من العنف إلى 19 قرية، بما في ذلك باروا. وأضافت أنه تم "تشديد" الإجراءات الأمنية حول تلك القرى.

تطور إيجابي

وقال حاكم منطقة ديفا عيسى الأمين في وقت سابق إنه "نظرا للتطور الإيجابي للوضع (الأمني) على الأرض، فإن الحكومة... (قررت) إعطاء الضوء الأخضر للسكان النازحين للعودة إلى قراهم".

ومنطقة ديفا المتاخمة لنيجيريا تستضيف 300 ألف لاجئ نيجيري ونازح، جاؤوا هربا من الفظائع التي ارتكبها جهاديو جماعة بوكو حرام النيجيرية وفرعها المنشق التابع لتنظيم الدولة الإسلامية في غرب إفريقيا، وفق الأمم المتحدة.

وأعلنت رئاسة النيجر مطلع آب/أغسطس عن عزمها بناء قاعدة جوية لتعزيز قتالها ضد الجماعات الجهادية في منطقة ديفا.