قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

يريفان: أعلنت أرمينيا الأربعاء مقتل أحد جنودها في اشتباك مع القوات الأذربيجانية، وهو ما نفته باكو، حيث لا يزال التوتر على أشده بين البلدين اللذين خاضا حربا في خريف 2020.

وبحسب وزارة الدفاع الأرمينية، فتحت القوات الأذربيجانية النار على مواقعها في منطقة أرارات (جنوب غرب) على الحدود بين الدولتين القوقازيتين.

واضافت الوزارة أن جنديًا أرمينيًا أصيب "بجروح قاتلة" و"دانت بشدة أعمال أذربيجان وحذرت من أنها ستعاقب عليها".

ورفضت وزارة الدفاع الأذربيجانية هذه التهم على الفور. وقالت في بيان "لم يفتح الجيش الاذربيجاني اليوم النار في هذا الاتجاه".

وقالت "ان التقارير عن مقتل جندي ارميني نتيجة نيران قناص اذربيجاني (...) خاطئة".

دارت حرب بين أرمينيا وأذربيجان استمرت ستة أسابيع في خريف 2020 للسيطرة على جيب ناغورني قره باخ الذي كان سبب حربا دموية في التسعينيات.

انتهت هذه الحرب بهزيمة عسكرية لأرمينيا واتفاقية وقف إطلاق النار منحت باكو مكاسب مهمة.

رغم توقيع هذه الاتفاقية ونشر قوات حفظ سلام روسية، لا يزال التوتر كبيرا بين الجمهوريتين السوفياتيتين السابقتين.

كاد الوضع يتدهور في أيار/مايو، بعدما اتهمت أرمينيا جارتها بخرق الحدود للسيطرة على أراض على ضفاف بحيرة سيف التي يتقاسمها البلدان.

في 16 آب/أغسطس قُتل جندي أرميني أيضًا في تبادل لإطلاق النار مع قوات باكو بالقرب من ناخيتشيفان الجيب الأذربيجاني في جنوب غرب أرمينيا.