قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: اعلن وزير الخارجية الاميركي انتوني بلينكن الجمعة أنه سيتوجه بداية الاسبوع المقبل الى قطر التي تستضيف الدبلوماسيين الاميركيين المكلفين ملف أفغانستان وحيث تجري المحادثات بين المجتمع الدولي وطالبان.

ولم يوضح ما إذا كان سيلتقي في الدوحة ممثلين للحركة، لكنه أكد أن الولايات المتحدة تبقي "قنوات تواصل" مع طالبان رغم أنها انهت انسحابها من افغانستان.

كذلك، سيتوجه بلينكن الى المانيا حيث سيترأس مع نظيره الالماني هايكو ماس اجتماعا وزاريا عبر الفيديو مخصصا لافغانستان يشارك فيه ممثلو عشرين دولة.

بدوره، يتوجه وزير الدفاع الاميركي لويد اوستن الى الدوحة بداية الاسبوع المقبل في إطار جولة خليجية تشمل ايضا البحرين والكويت والسعودية، وفق ما اعلن البنتاغون الجمعة.

واوضح بلينكن أنه سيعبر عن "امتنانه العميق" لقادة قطر التي شكلت منصة رئيسية لعمليات إجلاء الاجانب من افغانستان وكذلك الافغان الذين يخشون انتقام طالبان.

أولوية واشنطن

ويبقى إجلاء الاميركيين والافغان "المعرضين للخطر" والذين لا يزالون في افغانستان أولوية لدى واشنطن.

وتطالب الولايات المتحدة طالبان ايضا بتشكيل حكومة "جامعة".

وقال بلينكن "نأمل أن تتمتع أي حكومة يتم تأليفها بصفة جامعة فعلية وأن تضم (اطرافا) ليسوا من طالبان، يمثلون مختلف المجموعات ومختلف المصالح في افغانستان".

لكنه شدد على أن "افعال" هذه الحكومة و"سياساتها" توازي "بأهميتها" كيفية تشكيلها.