قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القدس: أعلنت أجهزة الامن الاسرائيلية الاثنين إنها فككت في الأسابيع الأخيرة خلية مكونة من اكثر من 50 عنصرا من حركة حماس في الضفة الغربية المحتلة، كانت تحضر لشن هجمات ضد اسرائيل.

وجاء بيان جهاز الأمن الداخلي "شين بيت" بعد يوم من هجوم شنه أحد عناصر حماس في القدس الشرقية المحتلة أودى بحياة إسرائيلي وجرح ثلاثة أشخاص بينهم شرطيان. وتم إطلاق النار على المهاجم الذي اعلنت اسرائيل مقتله.

وقال "شين بيت" في بيانه إنه خلال الأسابيع الأخيرة تم اعتقال ما يزيد عن 50 عنصرًا تابعًا لحركة حماس في أنحاء الضفة الغربية المحتلة "كانوا متورطين في إنشاء البنية التحتية الإرهابية".

واضاف "وتم ضبط أموال ووسائل قتالية وقطع سلاح ومعدات لازمة لتركيب العبوات الناسفة"، مؤكدا "كانت هذه الخلية تستعد لتنفيذ هجمات في القدس والضفة الغربية وإسرائيل".

وذكر "شين بيت" أن عملية الاعتقال نُفّذت بالتعاون مع الجيش والشرطة الإسرائيلية.

وكشف أن "أحد المعتقلين هو حجازي القواسمي، عضو حماس في الخليل بالضفة الغربية. ويشتبه في أنه تلقى مبالغ كبيرة في الخارج لإقامة الخلية وحصل على وعد بتلقي مليون دولار لخطف إسرائيلي".

وأكد "شين بيت" أن نشاط "الخلية تم تمويله من قبل مسؤولين كبار في حماس، وعلى رأسهم نائب رئيس حركة حماس ورئيس اقليم الضفة بالخارج صالح العاروري الذي يعمل على تطوير نشاط حماس في هذا الاقليم".

وأرفق البيان بصور لأسلحة وعتاد.

وتسيطر حركة حماس على قطاع غزة الفلسطيني المحاصر وتعتبرها اسرائيل "منظمة إرهابية". وخاض الطرفان أربع حروب كان آخرها العام الجاري.