قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من لندن: دعا رئيس الوزراء البريطاني الدول الأوروبية للتحضير لعقوبات ضد روسيا، وقال أن حزمة المملكة المتحدة جاهزة، مشدداً على أن أي اعتداء آخر من جانب بوتين سيكون كارثة لروسيا.
وأوضح بوريس جونسون أنه عقد اجتماعًا افتراضيًا الليلة الماضية مع الرئيس جو بايدن والزعيم الفرنسي إيمانويل ماكرون والعديد من القادة الأوروبيين الآخرين.
وقال: "اتفقنا على الرد بشكل موحد على أي هجوم روسي في أوكرانيا، كما اتفقنا حيث بانسجام تام من خلال فرض عقوبات منسقة وشديدة... أقسى من أي شيء فرضناه من قبل ضد روسيا".
وأضاف في بيان أمام مجلس العموم، اليوم الثلاثاء: "لدينا حزمة عقوبات شديدة الضربات جاهزة للإنطلاق وما أعتقد أنه سيكون من الإنصاف قوله هو أننا نريد أن نرى أصدقائنا الأوروبيين مستعدين لنشر هذه الحزمة بمجرد أن يكون هناك أي توغل على الإطلاق من جانب روسيا في أوكرانيا"

وحدة الغرب
وقال جونسون: "من الضروري للغاية ... أن يتحد الغرب الآن لأن وحدتنا الآن ستكون أكثر فاعلية في ردع أي اعتداء روسي"، وقال إن المملكة المتحدة لن تتردد في "تشديد عقوباتنا الوطنية" ضد روسيا ردًا على "كل ما قد يفعله الرئيس بوتين".
وأضاف جونسون: "وسط كل هذه الضغوط، لا تطلب أوكرانيا شيئًا سوى السماح لها بالعيش في سلام والسعي إلى تحالفاتها الخاصة كما يحق لأي دولة ذات سيادة".
وكان رئيس الوزراء أطلع مجلس الوزراء صباح الثلاثاء، على الاتصالات مع الحلفاء، مؤكداً أن المزيد من العدوان الروسي سيكون "كارثة مكلفة".
وقال متحدث باسم 10 داونينغ ستريت: "لقد اتفق وزراء الحكومة على أهمية استمرار الحوار مع روسيا". وأضاف: "لكنهم شددوا أيضًا على أنه في حالة حدوث توغل روسي إضافي في أوكرانيا، يجب على المملكة المتحدة الرد بسرعة بالتنسيق مع الحلفاء، بما في ذلك من خلال تقديم (مجموعة) غير مسبوقة من العقوبات".

مكالمة بوتين
وروى رئيس الوزراء ما دار في مكالمته مع فلاديمير بوتين بشأن الأزمة الأوكرانية. وقال أخبرت بوتين أن المملكة المتحدة وروسيا وقفتا معًا في لحظات مهمة في التاريخ.
وأضاف: "السبب الوحيد الذي يجعل بلدينا عضوين دائمين في مجلس الأمن الدولي هو بطولة الجنود السوفييت في النضال ضد الفاشية جنبًا إلى جنب معنا ".
وقال: إنه يعتقد أن كل "مخاوف" روسيا يمكن "تهدئتها" عبر الدبلوماسية بشرط أن "يتجنب بوتين الوقوع في فخ بدء حرب مروعة".
وأكد جونسون إن مثل هذه الحرب ان جرت في أوكرانيا "ستكسب إدانة التاريخ".

موقف حزب العمال
ورداً على كلام رئيس الوزراء، ذكّر زعيم حزب العمال المعارض السير كير ستارمر مجلس العوم بأنه عندما انهار الاتحاد السوفياتي، تعهدت بريطانيا وروسيا والولايات المتحدة لأوكرانيا بأنه في مقابل التخلي عن الأسلحة النووية، ستتم حماية أمن أوكرانيا واحترام استقلالها.
وقال ستارمر إن بوتين لا يحافظ على الجزء الروسي من الصفقة. وأكد أن حزب العمال "حازم" في دعمه لاستقلال أوكرانيا.
ووصف تصرفات روسيا بأنها "محاولة بوتين إعادة عقارب الساعة إلى الوراء". وأكد أن حزب العمال يدعم إجراءات الحكومة لردع العدوان الروسي.
وشدد على القول: يجب "قطع" وصول روسيا إلى الأنظمة المالية الدولية كجزء من عقوبات كبرى.

خطة عمل
وعرض السير كير ستارمر خطة العمل المكونة من أربع نقاط لتخليص المملكة المتحدة من النخبة الروسية "الفاسدة" هي:
1 / إصلاح دار الشركات للقضاء على الشركات الوهمية.
2 / سجل جهات خارجية لـ "رفع الحجاب" عمن يملك ممتلكات وأصولاً في المملكة المتحدة.
3 / تشديد تنظيم التبرعات السياسية في المملكة المتحدة.
4 / تنفيذ التوصيات السابقة لتعزيز الأمن القومي.
5/ وضع حلول وبدائل لاعتماد أوروبا المفرط على النفط الروسي.