قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

كييف (أوكرانيا): أعلن الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي السبت إن بلاده "لا تزال مستعدة" لإجراء مفاوضات مع روسيا والتي توقفت بعد تسجيل فظائع في المدن الأوكرانية المحررة، على الرغم من هجوم وشيك في الشرق.

وأكد الرئيس الأوكراني خلال مؤتمر صحافي مع المستشار النمسوي كارل نيهامر الذي زار كييف ومدينة بوتشا القريبة من العاصمة "لطالما قالت أوكرانيا إنها مستعدة للمفاوضات وستبحث عن أي احتمال يفضي إلى وقف الحرب. في الوقت نفسه، نشهد للأسف تحضيرات لمعارك ضخمة، يقول البعض إنها حاسمة، في الشرق".

وأضاف "نحن مستعدون للقتال وفي الوقت نفسه نبحث عن طرق دبلوماسية لوقف هذه الحرب. في الوقت الحالي، نحن نبحث في الموازاة إجراء حوار".

عقدت الجولة الأخيرة من المحادثات الروسية الأوكرانية المباشرة في 29 آذار/مارس في اسطنبول، وعرضت أوكرانيا حينها تفاصيل مقترحاتها الرئيسية للتوصل إلى اتفاق مع موسكو وبخاصة "وضعها الحيادي" مقابل اتفاق دولي يضمن أمنها.

وتابع زيلينسكي "في الشرق والجنوب، نلاحظ تكثيفاً للأسلحة والمعدات والقوات التي تستعد لاحتلال جزء آخر من أراضينا".

ورداً على سؤال عن سيناريوهات مثل هذا الهجوم، اعتبر أنها تعتمد على "عدة عوامل" هي "قوتنا وسرعة شركائنا في تزويدنا بالأسلحة وإرادة الرئيس الروسي (فلاديمير بوتين) للذهاب أبعد من ذلك".