قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

كييف (أوكرانيا): أعلن مسؤول أوكراني كبير مساء الأربعاء أنّ بلاده اقترحت على روسيا عقد "جولة خاصة" من المفاوضات في مدينة ماريوبول المحاصرة.

وقال كبير المفاوضين الأوكرانيين والمستشار الرئاسي ميخايلو بودولياك في تغريدة على تويتر "نعم، من دون أي شروط. نحن مستعدّون لـ(جولة خاصة من المفاوضات) في ماريوبول نفسها"، وذلك "بهدف إنقاذ أناسنا، آزوف، الجنود، المدنيين، الأطفال، الأحياء والجرحى. الجميع. لأنهم أناسنا، لأنّهم في قلبي، للأبد".

من جانبه، قال كبير المفاوضين الأوكرانيين دافيد أراخاميا على قناته في تطبيق تلغرام "نحن مستعدون للحضور مع ميخايلو بودولياك في أي وقت لهذه المفاوضات، بمجرد أن نتلقى تأكيدا من الجانب الروسي".

بعد أسابيع من القتال، تبدو المدينة على وشك السقوط في أيدي القوات الروسية التي كثفت استهدافها، وفق أحد القادة العسكريين الأوكرانيين المحاصرين في ماريوبول.

وقال سيرغي فولينا من لواء مشاة البحرية السادس والثلاثين "العدو يفوقنا عدداً بعشر مرات".

الوضع المأساوي

من جانبه تحدث الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي عن الوضع المأساوي في ماريوبول حيث يتحصن مقاتلون أوكرانيون في مجمع صناعي محاصر ويتعرض للقصف، ومعهم "مئات الجرحى" و"حوالي ألف مدني من النساء والأطفال" الذين "يحمونهم على حساب حياتهم".

وأكد سفياتوسلاف بالامار نائب قائد كتيبة آزوف، أحد التشكيلين الأوكرانيين اللذين لا يزالان يقاومان في ماريوبول، في رسالة بالفيديو عبر تلغرام الأربعاء أن الوضع "حرج" في المجمع الصناعي الذي قصفته القوات الجوية الروسية ب"قنابل قوية جداً"، ودعا القادة الدوليين إلى "إنقاذ" المدنيين داخل المجمع "قبل كل شيء".

وأعلنت نائبة رئيس الوزراء الأوكراني إيرينا فيريشتشوك أنّ خطة الممرّ الإنساني لإجلاء المدنيين من ماريوبول الأربعاء "لم تنجح"، متهمة الروس بخرق وقف إطلاق النار وقطع الطريق أمام الحافلات.