قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: وصلت القائمة بالأعمال الأميركية كريستينا كفيين ودبلوماسيون الأحد إلى كييف للاحتفال بالذكرى السابعة والسبعين لانتصار الحلفاء على ألمانيا النازية، وفق ما أعلنت السفارة الأميركية لدى العاصمة الأوكرانية والتي من المقرر أن تعيد فتح أبوابها قريبًا.

وكتبت المسؤولة الاميركية في تغريدة أرفقتها بصورة "لقد وصلتُ للتو إلى كييف! أنا مسرورة لكوني هنا في يوم النصر في أوروبا. المجد لأوكرانيا".

وأكد مسؤول كبير في وزارة الخارجية الأميركية في واشنطن أن "القائمة بالأعمال كريستينا كفيين وفريقها وصلوا إلى كييف للاحتفال بهذا اليوم".

وقال "عودتنا إلى كييف هي شهادة على انتصار أوكرانيا وفشل موسكو وعلى شراكتنا الفعّالة والثابتة مع الحكومة والشعب في أوكرانيا السيادية والديموقراطية والحرّة".

وأضاف المسؤول أن وزير الخارجية أنتوني بلينكن "ضاعف الجهود كي يعود دبلوماسيونا إلى كييف في أسرع وقت ممكن"، "بالتوافق مع الظروف الأمنية".

وأبلغ بلينكن الأحد نظيره الأوكراني دميترو كوليبا بزيارة كريستينا كفيين. وجاء في بيان لوزارة الخارجية أن القائمة بالأعمال ستقوم مع الفريق الذي يرافقها، "بعمل دبلوماسي قبل الاستئناف المقرر لأنشطة السفارة في كييف".

وقررت الولايات المتحدة نقل سفارتها من كييف إلى لفيف القريبة من الحدود البولندية في 14 شباط/فبراير، قبل عشرة أيام من بدء الغزو الروسي، قبل إجلاء الموظفين فيها.

وبعد زيارتهما كييف في 24 نيسان/أبريل، أعلن بلينكن ووزير الدفاع الأميركي لويد أوستن العودة التدريجية للحضور الدبلوماسي الأميركي في أوكرانيا، نظرًا إلى تحسن الوضع الميداني خصوصًا في كييف ومنطقتها.

وعادت كفيين إلى لفيف في الثاني من أيار/مايو وأعربت عن أملها في العودة إلى كييف "بحلول نهاية الشهر".

واختار الرئيس الأميركي جو بايدن سفيرة جديدة في أوكرانيا هي ممثلة الولايات المتحدة الحالية لدى سلوفاكيا بريدجت برينك التي لا يزال ينبغي أن يصادق مجلس الشيوخ على تعيينها.