قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من لندن: اعلنت السلطات العراقية الاربعاء عن تسلمها من قوات سوريا الديمقراطية 50 عنصرا معتقلون لديها ينتمون الى تنظيم داعش.
وقالت خلية الاعلام الامني للقوات المشتركة العراقية انه من خلال التفاهمات والاتفاقات المشتركة الهادفة الى "مكافحة عصابات داعش الإرهابية على المستوى الإقليمي والدولي فقد تسلمت قيادة العمليات المشتركة من قوات سوريا الديمقراطية 50 عنصراً من عصابات داعش الإرهابية عبر طريق منفذ ربيعة الحدودي" مع سوريا.
وأشارت الخلية في بيان تابعته "ايلاف" الى ان هذه العناصر قد تم تسليمهما إلى وكالة الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية في وزارة الداخلية لغرض التحقيق معهم واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحقهم .

وأوضحت الخلية ان قيادة العمليات المشتركة "مستمرة بالتعاون والتنسيق مع الجميع لدحر الإرهابيين وتجفيف منابع تمويلهم للقضاء على هؤلاء المجرمين اعداء الإنسانية جمعاء".
يشار الى ان قوات سوريا الديمقراطية يشار إليها باختصار "قسد" وتتألف في معظمها من الميليشيات الكردية وقد تشكلت في تشرين الاول أكتوبر عام2015 معلنة بأن مهمتها هي "النضال من أجل إنشاء سوريا علمانية ديمقراطية وفدرالية".

مجموعتان تسلمهما العراق قبل ذلك


وكان العراق قد تسلم في شباط فبراير عام 2019 من قوات سوريا الديمقراطية 280 عنصراً لتنظيم داعش شكلوا المجموعة الثانية من الدواعش التي يتم تسلمها من القوات فيما يقدر عدد العراقيين المعتقلين لديها حوالي 500 عنصر.
واوضحت السلطات العراقية انذاك أنها تسلمت حتى الآن ما مجموعه 280 مقاتلا عراقيا في تنظيم داعش من قوات سوريا الديمقراطية التي تشن آخر حملاتها لطرد التنظيم من آخر معاقله في شرق سوريا.

واشارت الى أن قوات سوريا الديموقراطية "اعتقلت عددا كبيرا من الدواعش داخل سوريا ومن جنسيات متعددة ومنهم عراقيون يقدر عددهم بحوالي 500 .
وأضافت أنه جرى تسليم 280 تفاديا لإطلاق سراحهم وليتم اتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم وبذلك يكون العراق قد تسلم دفعتين من المقاتلين و"ستتواصل عمليات التسليم إلى حين اكتمال العدد" بحسب بغداد.

وكانت القوات العراقية قد تسلمت قبل ذلك 130 مقاتلا عراقيا من تنظيم داعش بحسب ما أكد المتحدث باسم خلية الإعلام الأمني العراقي العميد يحيى رسول .
وتقول خلية الاعلام الامني العراقية إن القوات الأمنية العراقية تستلم قائمة بالأسماء أولا لتدقيقها وفق قاعدة بيانات وبالتنسيق مع القضاء الذي أصدر مذكرات قبض بحق هؤلاء.
وأعلن العراق في كانون الأول ديسمبر عام 2017 دحر تنظيم داعش من كامل المناطق التي كان يسيطر عليها منذ عام 2014 والتي بلغت نحو ثلث مساحة العراق.