قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ستوكهولم: أعلنت الشرطة السويدية الأربعاء مقتل امرأة في الستينات من العمر، طعنا خلال النهار في جزيرة غوتلاند حيث يلتقي كبار المسؤولين السياسيين في فعالية سنوية تستمر أسبوعا.

قبيل الساعة الثانية بعد الظهر (12,00 ت غ) في وسط مدينة فيسبي التي تستضيف تجمعا للأحزاب السياسية السويدية، هاجم رجل امرأة بسلاح حاد، بحسب الشرطة.

وذكرت صحيفة إكسبرسن أن المشتبه به يرتبط على الأرجح بمجموعة للنازيين الجدد، لكن الشرطة امتنعت عن تأكيد ذلك.

وقُدمت الاسعافات الأولية للمرأة في موقع الحادثة قبل أن تُنقل إلى مستشفى مجاور.

وقال قائد شرطة غوتلاند فريدريك بيرسون في مؤتمر صحافي "للأسف توفيت امرأة متأثرة بجروحها".

وأكد اعتقال رجل يبلغ 33 عاما في موقع قريب، بعد وقت قصير على حادثة الطعن.

وقال "في الوقت الحالي يجري تحقيق مكثف. يتعلق جزء منه بتحديد دافع وخلفية الموقوف".

وقالت الشرطة إنها لا تعتقد أن الهجوم يرتبط بالفعالية السنوية التي تجمع غالبية النخب السويدية، وحيث غالبا ما تعرض الأحزاب السياسية سياساتها وتطلق حملاتها.