قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

موسكو: تعهّد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الاثنين تجاوز المشاكل في قطاع التكنولوجيا المتطورة التي تواجهها بلاده نتيجة العقوبات الغربية غير المسبوقة المفروضة عليها بسبب غزو أوكرانيا.

وقال بوتين إن الغرب فرض عقوبات تهدف لمنع روسيا من الوصول إلى منتجات في قطاع التكنولوجيا المتقدمة في محاولة للحد من تطور البلاد.

وأفاد خلال اجتماع "يطرح ذلك تحديا هائلا على بلدنا.. مع إدراكنا الحجم الهائل من الصعوبات التي نواجهها، سنبحث عن حلول جديدة بأسلوب نشط و(يتميّز) بالكفاءة".

وأوضح أن روسيا ستستخدم أيضا تكنولوجيا "سيادية" ومنتجات من شركات محلية مبتكرة.

كما أشار إلى أن العديد من الشركات الروسية التي تحقق نموا سريعا مثل "أوزون" لتجارة التجزئة عبر الإنترنت أو "يانديكس" للتكنولوجيا باتت مقطوعة عن التمويل الغربي نتيجة العقوبات.

ولفت إلى أن على روسيا المسارعة لابتكار بدائل ليكون بمقدور هذا النوع من الشركات جذب التمويل اللازم في الداخل ومواصلة التطور.

مقترحات

وقال بوتين "أتطلع للحصول على مقترحات مفصّلة من وزارتي المال وبنك روسيا" في هذا الصدد.

وعلّقت العديد من كبرى شركات التكنولوجيا بما فيها "آبل" و"مايكروسوفت" و"إنتل" عملياتها في روسيا أو غادرت البلاد بالكامل بعدما أرسل بوتين قواته إلى أوكرانيا في 24 شباط/فبراير، ما ترك روسيا من دون أي بدائل محلية.