قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بيشاور (باكستان): قُتل قائد بارز في حركة طالبان الباكستانية في انفجار استهدف سيارته في شرق أفغانستان، حسبما قال مصدر في الحركة لوكالة فرانس برس.

وقالت حركة طالبان الباكستانية إنّ إعلاناً سيصدر قريباً بشأن "استشهاد زعيم بارز" في الحركة، لكنّ مصدراً داخل الحركة أفاد فرانس برس بأنّ الانفجار استهدف عبد الوالي، القائد الذي كان يستخدم اسم عمر خالد الخراساني.

وقد يعرّض موته اتفاق وقف إطلاق النار الهش الذي تمّ التوصل إليه بين حركة طالبان الباكستانية والحكومة في إسلام أباد في حزيران/يونيو، للخطر، في ظلّ تقدّم محادثات السلام التي توسّطت فيها حركة طالبان الأفغانية.

وأعلن الجيش الباكستاني الثلاثاء أنّ أربعة جنود قتلوا في هجوم انتحاري على قافلة عسكرية في شمال وزيرستان، حيث تتواجد حركة طالبان الباكستانية على الحدود مع أفغانستان.

مجموعة منفصلة

وحركة طالبان الباكستانية هي مجموعة منفصلة عن طالبان الأفغانية ولكنها تتحرّك بناء على الإيديولوجيا ذاتها وتاريخ مشترك طويل.

من جهته، قال مصدر في طالبان الباكستانية لوكالة فرانس برس طلب عدم الكشف عن هويته، إنّ عبد الوالي وقائدين آخرين قتلا في تفجير "استهدف" سيارتهم في محافظة باكتيتا على الحدود مع وزيرستان، في شرق أفغانستان.

وأضاف "عندما وصلنا إلى سيارته كانت تشتعل فيها النيران، ولكن طبيعة التفجير غير واضحة بعد"، مشيراً إلى أن عبد الوالي كان عائداً من اجتماع مع قائد طالبان الباكستانية نور والي محسود.