قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من لندن: عبر الأردنيون عن عظيم فرحتهم، بخطوبة ولي العهد الأمير الحسين على الآنسة السعودية رجوة آل سيف، وغمرت وسائل الاتصال الاجتماعي كلمات ومنشورات وتغريدات التهاني والتمنيات.

وهنأت الملكة رانيا العبد الله، نجلها ولي العهد الأمير الحسين بن عبد الله الثاني، بمناسبة خطوبته، وقالت في تدوينة لها عبر منصات التواصل الاجتماعي، "رجوت الله - مثلي مثل كل أم - أن يرزقك خيراً وأن تجد من تحب، فجاءت رجوة. مبارك لابني الأمير الحسين وعروستنا الغالية والحلوة رجوة - الله يهنيكم ويسعدكم ويتمم على خير".

وعاد الملك عبدالله الثاني، ترافقه الملكة رانيا العبدالله، إلى أرض الوطن، آتيين من الرياض بعد مشاركتهما بمراسيم خطوبة نجلهما ولي العهد على الآنسة رجوة آل سيف.

وكان أُعلن في عمّان، عن مصاهرة هاشمية - سعودية، بخطوبة ولي العهد الأردني الأمير الحسين بن عبدالله على الآنسة السعودية رجوة خالد بن مساعد بن سيف آل سيف.

وقال الديوان الملكي الأردنيـ في بيان، يوم الأربعاء، إن قراءة الفاتحة ومراسيم الخطوبة جرت بحضور الملك عبدالله الثاني والملكة رانيا العبدالله والأمير الحسن بن طلال في منزل والد الآنسة رجوة، في العاصمة السعودية الرياض.

ملكة المستقبل

مع هذه الخطوبة، فإن رجوة التي ستحمل لقب "صاحبة السمو الملكي" ستكون ملكة الأردن المقبلة، في حال اعتلاء ولي العهد العرش بعد عمر طويل لوالده ووالدته.

وحضر المراسيم كذلك، الأمير هاشم بن عبدالله الثاني، والأمير علي بن الحسين، والأمير هاشم بن الحسين، والأمير غازي بن محمد، والأمير راشد بن الحسن، وعدد من أفراد أسرة آل سيف.

وتمنى الديوان الملكي الهاشمي للأمير الحسين بن عبدالله الثاني (28 عاما)، ولي العهد، وللآنسة رجوة خالد بن مساعد بن سيف بن عبدالعزيز آل سيف حياة مليئة بالسعادة والتوفيق والهناء.

يذكر أن الآنسة رجوة بنت خالد بن مساعد بن سيف بن عبدالعزيز آل سيف مولودة في الرياض، في 28 أبريل/ نيسان 1994، للسيد خالد بن مساعد بن سيف بن عبدالعزيز آل سيف، والسيدة عزة بنت نايف عبدالعزيز أحمد السديري، وهي الشقيقة الصغرى لفيصل ونايف ودانا.

تلقت دراستها الثانوية في المملكة العربية السعودية، وتعليمها العالي في كلية الهندسة المعمارية في جامعة "سيراكيوز" في نيويورك.

يعود أصل عائلة آل سيف إلى قبيلة سبيع، وهم شيوخ بلدة العطار في سدير، نجد، منذ بداية عهد الملك عبدالعزيز آل سعود.