قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

برلين: أكدت ألمانيا الخميس استعدادها لاستقبال الفارين من الجيش الروسي، حسبما أعلن وزيران، وسط تقارير عن مغادرة العديد من الأشخاص هربا من التعبئة الجزئية التي أعلنها الرئيس فلاديمير بوتين.

وقالت وزيرة الداخلية نانسي فيزر بحسب مقتطفات من مقابلة مع صحيفة فرانكفورتر الغيماينه تسايتونغ إن "الفارين من الجيش المهددين بالقمع، يمكنهم الحصول على حماية دولية في ألمانيا".

من جهته، كتب وزير العدل ماركو بوشمان في تغريدة أرفقها بوسم "تعبئة جزئية" أن "العديد من الأشخاص على ما يبدو يغادرون وطنهم. كل من يكره مسار بوتين ويحب الديموقراطية الليبرالية مرحب به في ألمانيا".

قراراتٌ فردية

وذكّرت وزيرة الداخلية بأن الحصول على اللجوء السياسي ليس عملية تلقائية، بل هو مرتبط بقرارات فردية.

وغادر عشرات آلاف الروس بلادهم منذ بدء غزو أوكرانيا في 24 شباط/فبراير الفائت، في ظاهرة يبدو أنها تتسع منذ اعلن الرئيس فلاديمير بوتين الاربعاء تعبئة جزئية لعناصر الاحتياط.

واكدت السلطات انه سيتم استدعاء 300 ألف من هؤلاء، لكن روسا كثيرين يخشون تعبئة اكبر.

واوضحت وزيرة الداخلية انه منذ اشهر عدة، استقبلت المانيا 438 معارضا للكرملين مهددين او ملاحقين من السلطات الروسية، وخصوصا صحافيين.