قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من لندن: تم إلغاء مقابلة كان من المقرر أن تجريها مذيعة CNN، كريستيان أمانبور مع الرئيس الإيراني، وذلك بعدما رفضت أمانبور طلبا تقدم به فريق الرئيس الإيراني في آخر لحظة بارتدائها الحجاب، خلال المقابلة.
وقالت أمانبور إنه لم يطلب أي رئيس سابق ذلك عندما أجرت معهم مقابلات خارج إيران. وأشارت إلى إن أحد مساعدي رئيسي قال لها إن ذلك بسبب "الوضع في إيران".

وأثار مقتل الشابة مهسا أميني (22 عاما) حين كانت محتجزة في إيران بزعم انتهاك قواعد الحجاب اضطرابات عنيفة هناك. وكانت أميني دخلت في غيبوبة الأسبوع الماضي ، بعد ساعات من اعتقال شرطة الآداب لها.

وحسب تقارير فإن ضباط ضربوا رأس السيدة أميني بهراوة ثم ضربوا ثانية بإحدى سياراتهم. وقالت الشرطة إنه لا يوجد دليل على أي سوء معاملة وأنها عانت من "قصور مفاجئ في القلب".

الاحتجاجات تتواصل

وتواصلت الاحتجاجات، التي دخلت يومها السابع الآن، وعمت 80 مدينة وبلدة أخرى في الجمهورية الإسلامية. وقتل ما لا يقل عن 17 شخصا.
وهذه المقابلة الملغاة، كانت المقابلة الأولى للسيد رئيسي على الأراضي الأميركية، خلال زيارته للجمعية العامة للأمم المتحدة. وقالت أمانبور إنها كانت مستعدة لإجراء ذلك عندما أصر أحد مساعدي الرئيس على تغطية شعرها بناء على طلب رئيسي.

وقالت في وقت لاحق على تويتر "نحن في نيويورك حيث لا يوجد قانون أو تقليد بخصوص الحجاب." واضافت أن مساعد رئيسي أوضح أن المقابلة لن تحدث إذا لم ترتدي الحجاب ، قائلة إنها "مسألة احترام".

وانسحب فريق أمانبور من المقابلة رافضًا ما وصفته بـ "الحالة غير المسبوقة وغير المتوقعة". ونشرت المذيعة الأميركية في وقت لاحق صورة لها بدون حجاب أمام كرسي فارغ حيث كان سيجلس رئيسي لإجراء المقابلة.