قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

مقديشو: رحبت حكومة الصومال باقتراح الولايات المتحدة ان تحصل دول على تفويض من الأمم المتحدة لمطاردة القراصنة الصوماليين على البر كما تطاردهم قبالة سواحل الصومال الواقعة في منطقة القرن الأفريقي. وتؤدي زيادة أعمال القرصنة العام الحالي في خليج عدن المزدحم والمحيط الهندي قُبالة سواحل الصومال الى رفع تكاليف التأمين وحصول القراصنة على فدى بعشرات الملايين من الدولارات وتوجه أساطيل أجنبية بسرعة الى المنطقة لحماية عمليات الشحن.

وقال دبلوماسيون في الامم المتحدة ان الوفد الامريكي في المنظمة الدولية وزع مسودة قرار بشأن القرصنة ليصوت عليه مجلس الامن الاسبوع المقبل. وتقول المسودة ان الدول التي تحصل على اذن من حكومة الصومال quot;بامكانها اتخاذ كل الاجراءات الضرورية على البر في الصومال بما في ذلك مجاله الجويquot; للقبض على من يستخدمون أرض الصومال في أعمال القرصنة.

وقال حسين محمد محمود المتحدث باسم الرئيس الصومالي عبد الله يوسف quot; ترحب الحكومة جدا بأن تحارب الأمم المتحدة القراصنة على البر وفي المحيط الهندي.quot; وقال أضاف quot;نحن مستعدون ايضا لمد يد العون اليهم اذا احتاجوا مساعدتنا.quot;

ويشهد الصومال صراعا مستمرا منذ عام 1991 ولا تزال حكومته الضعيفة التي يدعمها الغرب تحارب المتمردين الاسلاميين. وتساعد الفوضى على تفاقم أعمال القرصنة. وشهدت المياه الصومالية قرابة مئة هجوم العام الحالي على الرغم من وجود العديد من السفن الحربية الاجنبية. ويحتجز المسلحون نحو 12 سفينة وقرابة 300 من أفراد الطاقم.

ومن بين السفن التي يحتجزها القراصنة ناقلة سعودية ضخمة محملة بنفط خام قيمته مئة مليون واسمها quot;سيريوس ستارquot; وكذلك سفينة شحن أوكرانية تحمل على متنها نحو 30 دبابة تعود للعهد السوفيتي واسمها quot;ام.في. فايناquot;. وتمثل منطقة بلاد بنط الواقعة شمال الصومال والتي تتمتع بشكل من أشكال الحكم الذاتي مقرا للكثير من القراصنة. وقال مسؤول هناك انه يشكك في أن يتخذ المجتمع الدولي إجراءات.

وقال عبد القادر موسى يوسف مساعد وزير المصائد في بلاد بنط في بوصاصو quot;لسنا سعداء لان الامم المتحدة لا تنفذ أبدا ما تصادق عليه.quot; وأضاف quot;نحثهم على محاربة القراصنة على البر وفي مياهنا. نود أيضا أن يساعدونا في تمكين قوات الأمن لدينا حتى نستطيع المشاركة في الحرب الشاملة على القرصنة.quot;

ويجرى حاليا العديد من العمليات البحرية الدولية قبالة سواحل الصومال من بينها بعثة تابعة لحلف شمال الاطلسي لمكافحة القرصنة. واتفق الاتحاد الاوروبي يوم الاثنين على بدء عمليات بحرية لمكافحة القرصنة في المنطقة تشارك فيها سفن حربية وطائرات.

وقال أحمدو ولد عبد الله مبعوث الامم المتحدة الخاص في الصومال أمام اجتماع دولي حول القرصنة عقد في كينيا يوم الخميس ان القراصنة quot;يهددون حرية وسلامة طرق التجارة البحرية الخاصة بنا ويؤثرون ليس فقط على الصومال والمنطقة ولكن على نسبة كبيرة من التجارة العالمية.quot;