قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

حضر عبد الله الثاني جلسة لمجلس النواب الايطالي الذي كان يتوقع ان تشهد نقاشا حادا بين كتلتين.

روما : تغلب دوي التصفيق على نقاش صاخب بين كتلتي المعارضة والأغلبية في مجلس النواب الايطالي، وذلك بعد أن أبلغهم رئيس المجلس جانفرانكو فيني بحلول العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني ضيفا على قاعة المجلس.

ودعا فيني النواب في القاعة إلى التصفيق ترحيبا بالضيف الأردني وذلك quot;بغية بلوغ لحظة انسجام وتوافقquot; بين كتلتي الأغلبية والمعارضة والتي كان سبقها نقاش حاد حول أوضاع المعلمين الذين لا يتمتعون بعقود توظيف حكومية دائمة .

وعقب التصفيق، خاطب رئيس مجلس النواب الإيطالي نظيره الأردني عبد الهادي المجالي، الذي كان ضمن الوفد الملكي الزائر، قائلاً quot;لا يسعني إلا الإشارة إلى الحماس في النقاش السياسي بايطاليا، وهو ليس أقل شأنا لحماس الأردنيين في متابعتهم للسياسة في الشرق الأوسطquot;.