قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اعلن القضاء النروجي الجمعة انه قرر عدم متابعة شكوى رفعت بحق عدد من كبار المسؤولين الاسرائيليين بمن فيهم رئيس الوزراء السابق ايهود اولمرت بتهمة ارتكاب جرائم حرب على خلفية الهجوم العسكري على قطاع غزة.

اوسلو: كان ستة محامين نروجيين رفوا شكوى في 26 نيسان/ابريل بحق اولمرت وتسعة مسؤولين اسرائيليين اخرين بتهمة ارتكاب quot;جرائم حربquot; وquot;انتهاكات خطيرة لحقوق الانسانquot; لدورهم في الهجوم على قطاع غزة الذي استمر من 27 كانون الاول/ديسمبر الى 18 كانون الثاني/يناير الماضيين.

وقالت سيري فريغارد رئيسة الادعاء في النيابة العامة النروجية quot;لا نقول انه لم تحصل جرائم حرب، بل نقول فقط ان لا داعي لنفتح تحقيقا في الوقت الراهنquot;. ولدى المحاكم النروجية صلاحية عالمية للنظر في القضايا المتعلقة بحقوق الانسان.

وذكرت النيابة العامة في بيان ان quot;ايا من الاشخاص الذين استهدفتهم الشكوى لا تربطة اي صلة بالنروجquot;. وتابع البيان ان quot;على النيابة العامة النروجية التريث قليلا قبل فتح تحقيق في قضايا الجرائم التي ارتكبت خارج البلاد بدون ان يكون المذنب مقيما في النروج او تربطه اي صلة بهذا البلدquot;.