قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أصدرت السلطات القضائية البريطانية أمراً بإلقاء القبض علىوزيرة الخارجية الإسرائيلية السابقةتسيبي ليفني حيث اضطرت ليفني لإلغاء زيارتها حسب وسائل الإعلام.

لندن: تدرس بريطانيا بطريقة عاجلة تداعيات اصدار القضاء البريطاني مذكرة توقيف بحق وزيرة الخارجية الاسرائيلية السابقة تسيبي ليفني، كما اعلنت وزارة الخارجية البريطانية الاثنين. وقد اصدر قاض في محكمة لندنية مذكرة توقيف في نهاية الاسبوع تلزم المسؤولة الاسرائيلية، بحسب وسائل الاعلام، بالغاء زيارة الى بريطانيا.

وقال مصدر دبلوماسي quot;ان قيام المحكمة باصدار مذكرة توقيف ضد شخص غير موجود في البلاد يدعو الى الارباكquot;. من جهتها، قالت متحدثة باسم الخارجية البريطانية quot;ان بريطانيا عازمة على القيام بكل ما في وسعها لتشجيع السلام في الشرق الاوسط، ولان تكون شريكة استراتيجية لاسرائيلquot;.

وتابعت quot;ولهذا الغرض، ينبغي على القادة الاسرائيليين ان يتمكنوا من المجيء الى بريطانيا لاجراء محادثات مع الحكومة البريطانية. اننا ندرس بطريقة عاجلة تداعيات هذه القضيةquot;.

وذكرت وسائل اعلام بريطانية واسرائيلية ان ليفني التي تتزعم المعارضة في اسرائيل حاليا، اضطرت الى الغاء زيارة الى لندن خشية توقيفها لدى وصولها. وبحسب وسائل الاعلام هذه، فان مذكرة توقيف صدرت بحقها بتهمة ارتكاب جرائم حرب مفترضة خلال الحرب على غزة العام الماضي، وهو ما رفضت السلطات البريطانية تاكيده رسميا.