قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نيودلهي: قال ضابط كبير في الشرطة الهندية أن الرجل الذي يعتقد أنه الناجي الوحيد من المسلحين الذين نفذوا هجمات على مدينة مومباي العام الماضي أبلغ محكمة هندية يوم الإثنين انه من باكستان وانه يريد مساعدة قانونية. وفي فبراير شباط وجهت الشرطة اتهامات رسمية لمحمد أجمل قصاب quot;بشن حربquot; على الهند وبدأت محاكمته يوم الاثنين عبر دائرة تلفزيونية في مومباي حيث قتل مسلحون 166 شخصا في هجمات على مدى ثلاثة ايام في نوفمبر تشرين الثاني.

وقال راكيش ماريا كبير المحققين الهنود في القضية لرويترز عبر الهاتف ان قصاب quot;اعترف بانه من باكستان وطلب ايضا من المحكمة الحصول على مساعدة قانونية.quot; وأضاف quot;اختتمت جلسة الاستماع والموعد القادم لانعقاد المحكمة سيعرف قريبا.quot;

وجددت الهجمات على مومباي المركز المالي للهند التوترات بين الهند وباكستان الجارتين النوويتين ونفت اسلام اباد في البداية ان قصاب يحمل الجنسية الباكستانية قبل أن تعود وتقر بذلك. ووجهت نيودلهي اتهامات في القضية الى 38 شخصا بينهم قصاب.

وتشمل لائحة الاتهامات التي جاءت في نحو 11 الف صفحة روايات أكثر من 2200 شاهد وأدلة اخرى قدمها مكتب التحقيقات الاتحادي الامريكي الذي ساعد الشرطة الهندية في التحقيقات. ومن بين المتهمين الرئيسيين حافظ محمد سعيد مؤسس جماعة عسكر طيبة الاسلامية المتشددة والذي تقول الهند انه وراء الهجمات وكذلك أعضاء كبار آخرون في الجماعة.