قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بغداد: قال مسؤول أميركي اليوم الثلاثاء ان بلاده مستعدة لتحقيق تقارب بين بغداد والكويت في ما يخص العقوبات التي قررها مجلس الامن الدولي بحق العراق بموجب الفصل السابع. ونقل بيان للمركز الوطني للاعلام عن مساعد نائب وزيرة الخارجية الاميركية كولن كال قوله خلال لقائه وكيل وزارة الخارجية العراقية لبيد عباوي في بغداد ان واشنطن quot;على استعداد لتحقيق التقارب مع الكويت في ما يخص الفصل السابعquot;.

ولم يذكر البيان المزيد من التفاصيل. من جهته، قال مسؤول في وزارة الخارجية ان عباوي quot;اكد التزام العراق تنفيذ البنود ومعالجة جميع المشاكل العالقة مشيرا الى لقاءات مع الامين العام للامم المتحدة والدول الدائمة العضوية التي اعربت عن تعاطفها مع العراق في هذا المجالquot;.

وكان مسؤول كويتي اعلن لثلاثاء الماضي انه يتعين على العراق ان يسدد للكويت مبلغ 25,5 مليار دولار كتعويضات متبقية عن اجتياح هذا البلد واحتلاله من جانب نظام الرئيس الراحل صدام حسين العام 1990. واوضح خالد المضاف من ادارة التعويضات العامة، وهي هيئة رسمية تتابع الملف، ان هذا المبلغ يمثل الاموال التي وافقت عليها الامم المتحدة ولم يتم تسديدها.

وفي شباط/فبراير الماضي، اعلنت الكويت انها تلقت 13,3 مليار دولار من العراق ولا تزال تنتظر عشرات المليارات الاضافية. وقد ارغم مجلس الامن الدولي العراق على دفع 5% من عائداته النفطية لصندوق تابع للامم المتحدة للتعويض عن الاجتياح العراقي للكويت ابان عهد الرئيس السابق صدام حسين. وتلقى الصندوق طلبات تعويض قدرها 368 مليار دولار، الا انه اقر 52 مليار دولار فقط بينها 39 مليارا للكويت، وذلك استنادا الى ارقام من الكويت ومن الصندوق.

ودفع الصندوق 27 مليار دولار كتعويضات اقتطعها من العراق عن غزو الكويت، بحسب ارقام نشرها على موقعه الالكتروني وتعود لاخر كانون الثاني/يناير الماضي. ويطالب العراق باستمرار منذ سقوط نظام صدام حسين، الدول الاجنبية والكويت خصوصا بشطب عشرات مليارات الدولارت المستحقة عليه كتعويضات، او بتخفيضها بشكل كبير على الاقل بحيث تبلغ نسبة الاقتطاع واحد في المئة.