قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

عامر الحنتولي من الكويت: من دون مقدمات أودع رجل القانون الكويتي بشكوى أمام النيابة العامة الكويتية بحق رجل الدين الشيعي السيد محمد المهري، على خلفية تضمن بيان للأخير إساءة الى العالم الإسلامي إبن تيمية، الذي تعتبره الطائفة السنية بأنه quot;شيخ الإسلامquot;، فيما تراه بعض أجنحة الطائفة الشيعية بأنه يمثل خط التشدد ضدهم، إلا أن المحامي الكويتي فهاد العجمي لم يفصح أكثر في دعواه التي حطت على مكتب النائب العام لاحقا، وسط ترقب لقرار وشيك بإستدعاء رجل اليدن الشيعي المهري الذي يقدم نفسه بإستمرار لوسائل الإعلام الكويتية بأنه وكيل المراجع الشيعية في الكويت، علما أن شكوى من هذا النوع ربما تعزز أجواء الإنقسام الطائفي الذي اندلع قبل نحو أسبوع على خلفية إصرار نوابا شيعة تعديل المناهج الدراسية الكويتية لحذف ما يسيئ الى معتقدات الطائفة، في ظل رفض متنام لنواب سنة تلك التعديلات.

و كان رجل الدين الشيعي المهري أكد في بيان سابق له على خلفية الجدال بشأن تعديلات المناهج quot;ان حذف المناهج التكفيرية من الكتب الدراسية التي كتبت باقلام بعض المتحجرين التكفيريين المتأثرين بافكار ابن تيمية واجب شرعي ووطني وامر ضروري لاجل تطهير وتهذيب وتعديل المناهج الدراسية وفق المذاهب الاسلامية وعقيدة اهل السنة والجماعة، وهم لا يكفرون المسلمين فالتكفير والتفرقة والفتنة والفساد قد جاءتنا من خارج الكويت من العلماء المتعصبين الذين تأثروا بالشيخ المذكور، فان الحكم بالكفر والارتداد ليس من عقيدة السنة في الكويت، فإما ان تعيش الجماعات التكفيرية في الكويت مع الالتزام بالدستور والقانون ومحبة الجميع واما ان يخرجوا منها، فان الكويت للجميع للسنة والشيعة والبدو والحضر والقبائل وللمسلم والمسيحيquot;.