قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

رانغون: وصل السناتور الاميركي جيم ويب اليوم الجمعة الى نايبيداو العاصمة الادارة لبورما ليكون أول مسؤول أميركي رفيع يلتقي زعيم النظام العسكري الحاكم الجنرال ثان شوي بحسب ممثل عن الفريق الحاكم. وقد يصبح ويب المقرب من الرئيس باراك أوباما أول مسؤول اميركي رفيع يلتقي زعيم النظام البورمي الجنرال ثان شوي. وقال مكتبه الخميس انه سيستقبل من قبل ثان شوي لكن هذه المعلومة لم يؤكدها النظام البورمي.

وقد اعرب البيت الابيض عن ارتياحه الخميس للزيارة التاريخية التي سيقوم بها الى بورما السناتور الاميركي جيم ويب نهاية الاسبوع معتبرا انها ستتيح للفريق الحاكم الاطلاع على وجهة نظر الولايات المتحدة لجهة الطريق الواجب سلوكه نحو quot;الديمقراطية والحكم الرشيد والمصالحة الحقيقيةquot; في هذا البلد.

وتأتي زيارة ويب الذي سيمكث حتى الاحد في هذا البلد، في وقت يواجه في النظام العسكري البورمي سيلا من الانتقادات الدولية لحكمه الثلاثاء على زعيمة المعارضة البورمية اونغ سانغ سوتشي بالاقامة الجبرية ل18 شهرا. وقال نيان وين المتحدث باسم الرابطة الوطنية من اجل الديمقراطية التي تتزعمها سوتشي ان اربعة اعضاء من هذا الحزب الرئيسي في المعارضة دعيوا الى ناببيداو.

وقد حكم ايضا في اطار القضية نفسها على الاميركي جون يتاو (54 عاما) بالسجن سبع سنوات مع الاشغال الشاقة لاقامته سرا في ايار/مايو في منزل الحائزة على جائزة نوبل للسلام. ويتاو يعاني من وضع صحي سيء واصيب بنوبات صرع متتالية منذ توقيفه.