قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: حذر الرئيس الاميركي باراك اوباما الاثنين من ان الانتصار على المتمردين في افغانستان لن يكون quot;سريعاquot; ولا quot;سهلاquot;، قبل ايام على الانتخابات المرتقبة في البلاد وسط تصعيد حركة طالبان اعمال العنف. وقال اوباما في حديث امام منظمة قدامى المحاربين في الخارج في ولاية اريزونا (جنوب غرب) ان quot;التمرد في افغانستان لم ينبثق بين ليلة وضحاهاquot;.

وتابع quot;لذا لن نهزمه بين ليلة وضحايا. النصر لن يكون سهلاquot;، وذلك عشية الانتخابات الرئاسية والمحلية المرتقبة في افغانستان الخميس، المعرضة لتهديد طالبان وخطر ارتفاع عدد القتلى في صفوف القوات الاميركية وحلفائها.

وحذر الرئيس الاميركي باراك اوباما الاثنين من ان العراقيين سيشهدون المزيد من العنف quot;العبثيquot;، لكنه تعهد ان تفي الولايات المتحدة بالتزامها سحب قواتها في المهلة المقررة مع نهاية 2011. وقال اوباما quot;مع تسلم العراقيين السيطرة على مصيرهم، سيتعرضون للتجربة وسيستهدفونquot;.

وتابع quot;ان الذين يسعون الى بث الفتنة الطائفية سيحاولون تنفيذ المزيد من التفجيرات العبثية، وقتل المزيد من الابرياء. نعلم ذلكquot;. واضاف الرئيس الاميركي quot;ولكننا فيما نمضي قدما، على الشعب العراقي ان يعلم ان الولايات المتحدة ستفي بالتزاماتهاquot;.

وقال quot;وعلى الشعب الاميركي ان يعلم اننا سنواصل تنفيذ استراتيجيتنا، وسنبدأ بسحب وحداتنا المقاتلة من العراق في وقت لاحق من العام الجاريquot;. واكد اوباما quot;سنسحب كل وحداتنا المقاتلة مع نهاية آب/اغسطس المقبل. وسنسحب جميع قواتنا من العراق مع نهاية 2011. عندئذ، ستنتهي حرب العراق بالنسبة الى اميركاquot;.