قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك


اعداد أشرف أبوجلالة : كشفت صحيفة quot;طهران تايمزquot; الإيرانية في عددها الصادر الخميس النقاب عن أنّ مجموعة من الخبراء العسكريين الأميركيين عرضوا مؤخراً خطة مفصلة على المسؤولين الأمنيين المصريين بهدف إحكام السيطرة على الحدود الفاصلة مع قطاع غزة، وقالت إن واشنطن تبرعت بمعدات متطورة تقنيا ً بغية الكشف عن الأنفاق الواقعة بطول تلك المنطقة الفاصلة. كما كشفت الصحيفة أيضاً عن أن المسؤولين الأميركيين أخبروا نظرائهم المصريين بأن الكونغرس وافق على تخصيص مبلغ قدره 50 مليون دولار من أجل تأمين تلك المنطقة الحدودية التي يبلغ طولها 13.5 كيلو متر ( نحو 8.4 ميل ).

هذا وقد أشارت الصحيفة أيضا إلى أن ّ تلك الخطة التي تحظى بدعم من جانب الكونغرس الأميركي ترعى تثبيت معدات متطورة للغاية تبرعت بها الولايات المتحدة لصالح مصر من أجل منع عمليات تهريب الأسلحة التي تتم باستمرار على الحدود. وقد زار المسؤولون الأميركيون منطقة رفح الحدودية، حيث تم عقد الاجتماع مع المسؤولين المصريين، وقاموا هناك كذلك بتفقد الأنفاق التي اكتشفتها مصر وقامت بتفجيرها، حسبما ادعت الصحيفة. وقالت إنه قد تم الكشف حتى الآن عن أكثر من 300 نفق.

ولفتت الصحيفة كذلك في سياق تقريرها إلى أن المسؤولين الأميركيين لاحظوا خلال تواجدهم هناك استمرار عمليات تثبيت كاميرات المراقبة ونُظم الرصد على طول الحدود، وتوجهوا بالشكر لمصر على ما بذلته من جهد في سبيل تدمير الأنفاق على طول حدودها مع قطاع غزة. وقالت الصحيفة ndash; وفقا ً لما ورد بالتقرير- إن المعدات التي تبرعت بها واشنطن إلى مصر تتمتع بإمكانية الكشف عن الأنفاق التي توجد تحت سطح الأرض، وكذلك عن أي حركة سرية حتى إذا كانت على مسافة بعيدة.

وفي النهاية، قالت الصحيفة إنه ونتيجة لحالة الحصار البري والبحري والجوي التي فُرِضت على قطاع غزة من جانب إسرائيل ومصر في أعقاب الفوز الديمقراطي الذي حققته حركة المقاومة الإسلامية quot;حماسquot; في الانتخابات التشريعية التي جرت في يونيو / حزيران عام 2007، يعتمد سكان القطاع البالغ عددهم 1.5 مليون نسمة على الأنفاق quot;غير المشروعةquot; والمحفوفة بالمخاطر من منظور أنها الوسيلة الوحيدة التي تمكنهم من الحصول على الإمدادات الأساسية مثل المواد الغذائية والأدوية.